الوزيرة بنعلي تتطاول على المؤسسات وتخترع مجلسا لا وجود له في الدستور

كشفت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، أن المغرب يتوفر على مخزون ضئيل من الغازوال يكفي لمدة 26 يوما فقط، يقدر بـ 437 ألف طن، ويبلغ مخزون البنزين 83 ألف طن، وهو ما يغطي حاجيات 43 يوما.

وأضافت الوزيرة خلال اجتماع لجنة البنيات الأساسية بمجلس النواب، أن مخزون المغرب من المواد البترولية السائلة بلغ بتاريخ 11 أبريل 2022، 789 ألف طن، و191 ألف طن بالنسبة لغاز البوطان، و701 ألف طن بالنسبة للفحم الحجري، مشيرة إلى أن مخزون وقود الطائرات يكفي لسد حاجيات 34 يوما فقط، إذ يبلغ 36 ألف طن.

وقالت بنعلي أن الوزارة تشتغل على مجلس للأمن الطاقي، وهو مجلس لا وجود له في الدستور، وليس للوزير الحق في اقتراح هذا النوع من المجالس، لأنها مؤسسات أكبر من الوزيرة، تتعلق بالسيادة(..)، من أجل التتبع الدقيق للوضعية الطاقية في البلاد في كل المجالات، حيث سيمكن من اقتراح الإجراءات المناسبة التي ينبغي اعتمادها إذا تعرض قطاع الطاقة للصدمات، كما سيعمل على تحديد المواد المعنية بالمخزون الطاقي وضمان السيادة الطاقية بالبلاد.

Advertisements

واعتبرت الوزيرة أن تشغيل مصفاة “لاسامير” لن يخفض أسعار المحروقات، لأنها ترتبط بالتخزين فقط، مبرزة أن تأثير المصفاة على الأسعار، في حال إعادة تشغيلها، لن يتحقق إلا بشرط تخليها عن هامش الربح.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.