بالصور.. شكيب بنموسى في زيارة تفقدية للمؤسسات التعليمية والأوراش التربوية بإقليم الخميسات

 

الأخبار 24 – رشيد أبوهبة

حل ، اليوم الخميس الثاني عشر من ماي الجاري، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، مرفُوقاً بعامل إقليم الخميسات منصور قرطاح، على زيارة تفقدية لعدد من المؤسسات التعليمية بإقليم الخميسات.

Advertisements

و حضر، هذه الزيارة الأولى من نوعها للوزير شكيب بنموسى للخميسات برفقة عامل الإقليم كل من الكاتب العام للعمالة محمد جواد، و مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة محمد أضرضور، و المدير الإقليمي خالد زروال، و رئيسة المجلس الإقليمي للخميسات بوشرى الوردي، و برلمانيي الإقليم، و رؤساء المصالح الأمنية و المدنية.

و كانت، مجموعة مدارس التنمية بجماعة آيت مالك، أولى محطات الزيارة التي أشرفها عليها وزير التعليم بإقليم الخميسات، حيث تفقد سير أشغال التأهيل التي تشهده هذه المؤسسة من خلال تأهيل الحجرات و المرافق الصحية و إنشاء ملعب رياضي و إعادة بناء السور و تأهيل المناطق الخضراء.

و قام، وزير التعليم و الوفد المرافق له بزيارةٍ لثانوية الجوهرة الإعدادية بجماعة عين الجوهرة، حيث اطلع على الاحصائيات والمعلومات التي تخص هذه المؤسسة فيما يتعلق بمرافقها وعدد تلاميذتها واطرها التربوية والإدارية، فيما ركّز المدير الإقليمي خالد زروال في تدخله على عملية الدعم التي يستفيد منها تلاميذ هذه المؤسسة المتواجدة بالعالم القرويه، مؤكدا أنها تندرج في إطار مخططات جهوية وإقليمية للدعم التربوي، تروم تثبيت المكتسبات الدراسية، وتحقيق تكافؤ الفرص.

تلا ذلك، زيارة ميدانية للوزير شكيب بنموسى إلى ثانوية عبد الكريم الخطابي التأهيلية بمدينة تيفلت حيث تفقد الأقسام التي يستفيذ تلاميذتها من عملية
الدعم، وقُدِمت له مجموعة من الشروحات والمعلومات المتعلقة بهذه العملية.

وفي تصريح صحفي بالمناسبة، لوسائل الاعلام قال السيد الوزير إنه زار العديد من المؤسسات التعليمية بإقليم الخميسات للوقوف على مجموعة من البرامج من بينها برنامج تأهيل المؤسسات التعليمية و الذي انطلق و سيستمر طيلة الشهور المقبلة استعدادا لانطلاقة الموسم الدراسي القادم، بالإضافة إلى برنامج الدعم المدرسي و الذي يتم بشراكة مع جمعيات المجتمع المدني و اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بالاضافة الى استثمار البرنامج الحكومي “أوراش”.

و شكّلت، زيارة وزير التعليم إلى إقليم للخميسات، فرصة للاطلاع على سير العملية التعليمية التعلمية بالإقليم الذي قطعاً أشواطاً جد متقدمة في هذا القطاع بفضل مجهودات المدير الإقليمي خالد زروال و باقي الشركاء، كما شكلت هذه الزيارة للوزير بنموسى للتواصل والتفاعل المباشر مع الفاعلين التربويين، وتقدير المجهودات المبذولة من طرف جميع نساء ورجال التعليم الذين يعملون في الميدان، باعتبارهم الركيزة الأولى لإنجاح الإصلاح التربوي وتحقيق جودة التعليم المقدم لبناتنا وأبنائنا.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.