بسبب قضية الصحراء المغربية الجزائر تتخذ قرارا تصعيديا جديدا ضد إسبانيا

أفادت وسائل إعلامية إسبانية، أن الجزائر، وفي خطوة تصعيدية أحادية الجانب، قررت “تعليق الرحلات الجوية بينها وبين إسبانيا”، وهو الأمر الذي أكدته وزارة النقل الجزائري، التي حددت مسارات 15 رحلة جديدة لشركة الطيران في اتجاه دول أوروبية، استثنت منها إسبانيا.

وارتباطا بالموضوع، أعلنت وزارة النقل الجزائرية، عن مسارات جديدة لشركة الطيران الوطنية، بلغ عددها 15 رحلة في اتجاه دول أوروبا، لكن لن تنتهي أي منها في إسبانيا، والقرار الذي يروم بحسب بيان الوزارة المذكورة إلى استعادة الرحلات الجوية التي تم إلغاؤها بسبب جائحة كورونا.

ورجحت ذات المصادر أن يكون سبب توتر العلاقات بين الجزائر وإسبانيا، موقف هذه الأخيرة “الداعم لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية”، سيما أن علاقات البلدين اتسمت منذ عقود بالهدوء، مشيرة إلى أن مدريد كانت تعتمد بشكل كبير على الغاز الجزائري.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.