بلاغ نقابي شديد اللهجة والعرايشي يلتزم الصمت

أصدرت النقابة الوطنية للاذاعة والتلفزيون المنضوية تحت لواء الكونفدرالية العامة للشغل بلاغا شديد اللهجة حول الأوضاع العامة بالشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة والتي تبعث على القلق الشديد دون أي تحرك من الرئيس المدير العام فيصل العرايشي الذي التزم الصمت ازاء كل ما يحدث في المؤسسة التي يدير شؤونها وفي غياب أي تواصل مثمر مع المسؤولين المباشرين وفِي ظل اكتساح كبير لشركات الانتاج الخارجية التي تستفيد من صفقات الانتاج بالملايير دون ان تقدم اعمالا تلفزيونية محترمة تلبي انتظارات المشاهد تفويت ينعكس سلبيا على الانتاجات الداخلية التي تم تقزيمها باعتماد سياسة ترقيعية .

البلاغ وقف كذلك عند عدم التزام الرئيس المدير العام بالزيادة في الأجور والتهرب من الحوار الاجتماعي مما نتج عنه تراكم الملفات العالقة خاصة ملف السلاليم الدنيا من 1 الى 7 والذي لم يعد له وجود في نظام الوظيفة العمومية وإبقاء الباب مغلقا أمام ترقي التقنيين الى خارج السلم.

وختمت النقابة البلاغ بتنبيه الادارة الى هذه المشاكل قبل الخوض في كل الاشكال النضالية التي يكفلها القانون لصون حقوق كرامة المهنيين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *