بيدرو سانشيز يسعى إلى طرد خصوم المغرب من البرلمان الإسباني

يعتزم بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية ورئيس حزب العمال الاشتراكي، تقديم طلب إلى مجلس الشيوخ من أجل طرد فريق حزب “فوكس” المتطرف المعروف بعدائه للمغرب، والذي يتزعمه سانتياغو أباسكال، من البرلمان الإسباني.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن بيدرو سانشيز يجري اتصالات مع شركائه السياسيين، لإعداد خطة مدعومة بحجج ودلائل قوية بشأن استعمال الحزب المتطرف خطابا يتسم بالعنف والكراهية للوصول إلى أهدافه السياسية والتي تتعارض مع روح الدستور الإسباني القائم على الديمقراطية المنفتحة والغير متشددة.

وأوضحت ذات المصادر، أن رئيس الحكومة الإسبانية يعتزم تقديم خطته إلى جميع الفرقاء السياسيين بمن فيهم الأحزاب الانفصالية، وكذلك التجمع اليساري في إقليم الباسك، للتوقيع على بيان يدين الفريق النيابي لحزب “فوكس” وينزع منه الشرعية البرلمانية.

Advertisements

ويعد حزب “فوكس” من أشد الأحزاب اليمينية المتطرفة في إسبانيا التي تقف ضد الوحدة الترابية للمملكة المغربية، كما أنه لطالما يدعو إلى طرد المهاجرين من إسبانيا وينشر الكراهية ضدهم.

من ناحية أخرى، قالت وزيرة الدفاع الإسبانية، مارغريتا روبلس، في لقاء لها مع القناة الإسبانية “الثالثة”، أن “دعم الحكومة الإسبانية للحكم الذاتي في الصحراء، يعد قرارا جيدا لإسبانيا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط بأكملها”، وأوضحت أن “دعم الحكم الذاتي جاء لاعتباره الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية لحل هذا النزاع”، مضيفة أن “رئيس الحكومة بيدرو سانشيز اتخذ هذا القرار بناء على اعتبارات ضرورية”.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.