سياسة

تحركات للانتقام من البطل “لخصم” وعزله من منصبه بعد فضحه للفساد المالي…

أصبح رأس البطل العالمي، مصطفى لخصم، مطلوبا من طرف لوبي الفساد بجماعة ايموزار بعد أن دعا في وقت سابق لإيفاد لجنة افتحاص من وزارة الداخلية للبحث في عدد من المشاريع المشبوهة وأعلن حربا على الفساد المالي.

وكشفت مصادر متطابقة عن تحركات تقودها عدد من الجهات بدعم من عامل الإقليم من أجل عزل الخصم من منصبه كرئيس لجماعة ايموزار كندر، خاصة بعد تصريحات سابقة قال فيها أنه أغلق صنبور نهب المال العام، ما جعله يواجه حملة شرسة من أجل الإطاحة به بعد تجريده من أغلبيته، وفرض حالة بلوكاج داخل المجلس في إطار خطة محبوكة تمهيدا لعزله، بعد انقلاب عدد من نوابه عليه.

linktr.ee/ALAKHBAR24.NET

وأعلن لخصم في وقت سابق القطيعة مع الأساليب الملتوية في تدبير صفقات المجلس، وفضح عددا من الصفقات، وهو ما جعل الفضائح المرتبطة بالتسيير بعدد من الجماعات بالإقليم تخرج للوجود، قبل أن يصبح لخصم مزعجا ليس فقط لعدد من منتخبي الحرس القديم، بل وأيضا لعامل الإقليم الذي يجتهد للإطاحة به، وعزله بدعوى حالة الشلل التي يعرفها المجلس .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى