جامعة الدول العربية تحذر من محاولات تصفية وكالة “الأونروا”

حذرت جامعة الدول العربية من المحاولات والمخططات والمشاريع الإسرائيلية المتواصلة الرامية لتصفية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” والتي تشكل، إلى جانب الإلتزام الدولي تجاه قضية اللاجئين الفلسطينيين، عامل أمن واستقرار في المنطقة.

وشدد الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية سعيد أبو علي، في بيان، التأكيد على “رفض الأمانة العامة للجامعة العربية المطلق لأي إقتراحات أو محاولات للمساس بمسؤولية “الأونروا” وإختصاصاتها الكاملة السياسية والإنسانية تجاه مجتمع اللاجئين الفلسطينيين أيا كان تأويلها أو تبريرها تأسيسا على التفويض الأصلي المناط بالوكالة حتى إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين وفق قرارات الشرعية الدولية”.

وذكر بحرص الدول العربية الشديد ، وخاصة الدول المستضيفة للاجئين، على استمرار الوكالة في أداء مهامها ، والحفاظ على دورها وتمكينها من القيام بواجباتها ووظائفها دون أي انتقاص بمناطق عملياتها الخمس.

Advertisements

كما ذكر أبوعلي، بقرار تأسيس الوكالة “كعنوان سياسي للالتزام الدولي بقضية اللاجئين والتي تمثل جوهر القضية الفلسطينية”، داعيا لمعالجة الأزمة المالية التي تواجه وكالة الأونروا وتوفير الموارد المالية المستقلة والمستدامة اللازمة عبر الأمم المتحدة وحتى الدول المانحة لتمكينها من الوفاء بالتزاماتها والقيام بوظائفها.

وحذر الأمين العام المساعد، من تداعيات هذا الاستهداف على قضية وحقوق اللاجئين الفلسطينيين وبالتالي على القضية الفلسطينية كما على الأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.