جهات

تبذير المال العام في شراء الشوكولاتة الفاخرة: هل تفتقد المسؤولية المالية؟

على حلول السنة الميلادية الجديدة، تثير مبادرات بعض المسؤولين الحكوميين الجدل والانتقادات بسبب إعلانهم عن طلبات عروض لشراء علب الشوكولاتة الفاخرة باستخدام المال العام. يأتي هذا الإجراء في ظل التوجيهات الحكومية الرامية إلى التقشف وتخفيض النفقات غير الضرورية، مما يجعل هذا الإنفاق غير مبرر وغير ملائم.

من بين المسؤولين الذين أعلنوا عن هذه الخطوة هو عمر مورو، رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، الذي أعلن عن طلب عروض لشراء 60 علبة شوكولاتة فاخرة بتكلفة تصل إلى 3000 درهم للعلبة الواحدة. وبالتالي، سيبلغ سعر العقد 18 مليون سنتيم. يبرر مورو هذا الإنفاق بأنه سيهدي الشوكولاتة للضيوف الأجانب خلال الاستقبالات الرسمية. وبالمثل، أعلن عبد اللطيف معزوز، رئيس مجلس جهة الدار البيضاء، عن طلب مماثل لشراء أنواع مختلفة من الشوكولاتة الفاخرة، وأطلق إبراهيم أرجدال، المدير العام للوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة، طلبًا لشراء 120 علبة شوكولاتة.

تثير هذه الإجراءات العديد من التساؤلات، حيث يعتبر إنفاق المال العام على الشوكولاتة الفاخرة في هذا الوقت غير مفهوم وغير ملائم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى