جهات

تجمع الوطني للأحرار يطالب بإحداث مستشفى للقرب بمنطقة أنزي بتيزنيت

أثار فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، مطالبة ملحة بضرورة إحداث مستشفى للقرب بدائرة أنزي بإقليم تيزنيت، من أجل تحسين الخدمات الصحية المقدمة لسكان المنطقة.

وجاءت هذه المطالبة في سؤال كتابي وجهه الفريق لوزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد أيت الطالب، مُؤكداً على أن عددا من الجماعات الترابية (9 جماعات ترابية) بدائرة أنزي لا تزال تعاني من ضعف الخدمات الصحية، بسبب بعد المسافة التي تفصلها عن المركز الاستشفائي الإقليمي.

وأوضح الفريق أن العديد من الأسر تضطر إلى تحمل تكاليف مادية إضافية من أجل الحصول على الخدمات العلاجية الأساسية، وهو ما يثقل كاهلها ويزيد من معاناة المرضى.

واعتبر الفريق أن إحداث مستشفى للقرب في هذه المنطقة سيساهم في تلبية المطالب الملحة لساكنة المنطقة، وتيسير وصولهم إلى خدمات صحية واستشفائية قائمة على مبدأي القرب والجودة.

وإلى جانب ذلك، سيساهم هذا المشروع في تقليص الفوارق المجالية بين مناطق الإقليم، وتخفيف الضغط الحاصل حاليا على المركز الاستشفائي الإقليمي، وبالتالي ضمان خدمات في مستوى انتظارات سكان هذه المناطق القروية والنائية.

وفي سؤاله، تساءل فريق الأحرار عن الإجراءات التي ستقوم بها وزارة الصحة من أجل إحداث هذا المستشفى، وكذا عن الأفق الزمني لإنجاز هذا المشروع الحيوي.

وتُعدّ هذه المطالبة مُؤشراً على الاهتمام المتزايد بتحسين الخدمات الصحية في المناطق النائية، والتي تُعاني من نقص في البنية التحتية الصحية وعدم الوصول إلى خدمات صحية عالية الجودة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى