جهات
أخر الأخبار

تفاصيل إنهاء مهام عامل إقليم طانطان و استدعاء قائد ملحقة

تفاصيل إنهاء مهام عامل إقليم طانطان و استدعاء قائد ملحقة

*هشام الكوري

أفادت مصادر متطابقة أن وزارة الداخليةقررت إنهاء مهام عامل إقليم طانطان بالنيابة حيث قامت الوزارة باستدعائه بحر الاسبوع الماضي للحضور بالمصالح المركزية بالرباط  ، الى جانب استدعاء قائد إحدى الملحقات الإدارية بطانطان .

و أشارت المصادر أن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت عقد يوم الاثنين الماضي، لقاء مع العامل، تقرر فيه إنهاء المهام ، فيما كلفت الوزارة الكاتب العام عمرو حمدة المعين سنة 2022 بتدبير شؤون العمالة مؤقتا إلى حين تعيين عامل جديد.

وكشفت تقارير حول إقليم طانطان، وخصوصا طريقة تدبير ملف الهجرة السرية، إذ إن المدينة عرفت، خلال الأشهر الأخيرة، موجات كثيرة وتوافدا كبيرا للمهاجرين السريين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، فيما كان التعامل مع الظاهرة يعرف نوعا من التذبذب، إلى أن حل بالمدينة، قبل أسابيع، الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود، حيث عقد اجتماعا أمنيا مع عدد من المتدخلين، وتمت زيارة عدد من مراكز مراقبة الشواطئ بالنفوذ الترابي للإقليم، والتي تم إثرها اتخاذ قرار بترحيل جميع المهاجرين السريين من المدينة نحو وجهات أخرى.

وأضافت المصادر ذاتها بأن وزارة الداخلية توصلت بتقارير عن توقف عجلة التنمية بإقليم طانطان، مشيرة إلى أن السلطات الإقليمية لم تبادر، طيلة السنوات الثلاث الأخيرة، إلى حل عدد من الملفات العالقة، فضلا عن أن وتيرة المشاريع التنموية، سواء المرتبطة بورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أو تلك المرتبطة بعدد من القطاعات الوزارية أو بالمجالس المنتخبة، عرفت نوعا من «الفرملة»، إذ لم تعرف المدينة والإقليم، طيلة السنوات الثلاث الأخيرة، تدشين أي مشروع تنموي.

كما عرفت العلاقة بين السلطة الإقليمية وعدد من المنتخبين ورؤساء المجالس المنتخبة نوعا من التوتر.

تجدر الاشارة أن عمالة طانطان تعرف فراغا إداريا منذ سنة 2021، ذلك أن وزارة الداخلية لم تعين أي عامل رسمي بالإقليم بعد رحيل العامل السابق نهاية سنة 2020، غير أنه، مع قرب انتخابات سنة 2021، بادرت وزارة الداخلية إلى تكليف عامل بالنيابة لتدبير شؤون الإقليم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى