جهات

مأساة آسفي: وزارة التربية الوطنية تكشف تفاصيل صادمة عن انتحار التلميذة

مأساة آسفي – في بيان رسمي، كشفت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي عن تفاصيل جديدة بشأن الحادثة المأساوية التي أدت إلى وفاة التلميذة صفاء حبوب يوم الاثنين خلال امتحانات البكالوريا.

وأكدت الأكاديمية أن التلميذة صفاء، التي كانت تدرس في شعبة الآداب والعلوم الإنسانية بالثانوية التأهيلية ابن خلدون، بدأت امتحانات البكالوريا دورة يونيو 2024 في مركز الامتحان بالثانوية الإعدادية مولاي يوسف بآسفي.

وفي اليوم الأول من الامتحانات، وبعد استقبالها والتأكد من هويتها، شرعت صفاء في اجتياز امتحان اللغة العربية في الساعة الثامنة صباحًا. وفي تمام الساعة العاشرة وعشرين دقيقة، تم ضبطها وهي تحمل هاتفًا محمولًا داخل قاعة الامتحان.

وفقًا للإجراءات القانونية والتنظيمية المعمول بها، قام المراقبون بتحرير تقرير غش بحق التلميذة، كما هو الحال بالنسبة لجميع الحالات المشابهة التي تم ضبطها خلال الفترة الصباحية.

وأوضحت الأكاديمية أنه بعد تحرير تقارير الغش، وبعد انتهاء نصف المدة الزمنية المخصصة للامتحان، غادر جميع التلاميذ الذين ضبطوا في حالة غش مركز الامتحان، بما في ذلك التلميذة صفاء حبوب، في ظروف عادية.

تجدر الإشارة إلى أن هذا البيان يأتي في سياق التحقيقات الجارية لتحديد ملابسات وظروف وفاة التلميذة صفاء. وتدعو الأكاديمية إلى انتظار نتائج التحقيق الرسمي لتوضيح جميع الجوانب المتعلقة بهذه الحادثة الأليمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى