جهات
أخر الأخبار

مقاطعة المنارة مراكش توضح بشأن طلب الحصول على المعلومة

مقاطعة المنارة مراكش توضح بشأن طلب الحصول على المعلومة

*هشام الكوري

كشف عبد الواحد الشافقي رئيس مقاطعة المنارة بمراكش في تصريح صحفي حيثيات تتعلق بجدل حول طلب الحصول على المعلومة تقدم بها أحد المواطنين حيث شدد أنه ليس من حق أي موظف نهائيا رفض تسلم أي طلب كيف ما كان نوعه ومن عند أي جهة كيف ما كانت، وأن الرد على هذه الطلبات يكون من طرف الجهات المختصة”.

مضيفا أن بعد الاطلاع على الطلبات يتم النظر فيها من طرف الجهة المعنية بالرد، ويتم تقديمها بعد ذلك وفق المساطر المعمول بها.

وفي رده على ادعاءات المشتكي، قال إن هناك مؤسسات دستورية تعنى بمراقبة وتتبع سير وتدبير المؤسسات العمومية، وهي التي يحق لها البث في ذلك إذا ظهر لها ما يثبت وجود اختلالات أو غيرها.

كما أوضح أن الجمعيات المستفيدة من النشاط المذكور والدعم التي تمنحه المقاطعة “يتم وفق القوانين الجاري بها العمل”، موردا أنها “جمعيات نشيطة وملفاتها قانونية وتزود المقاطعة بكل الوثائق التي تخول لها الحصول على الدعم وتتبع صرفه”.

و أشار المتحدث ذاته أن مقاطعة المنارة تتوفر على أزيد من 5000 جمعية مدنية تشتغل في عدد من المجالات، وأن محاولة إرضائها جميعا أمر صعب، لذلك فالمقاطعة “تتعامل مع الجمعيات النشيطة والهادفة وليس التي تشتغل في الأوراق فقط”، وفق تعبيره.

أما بخصوص موضوع أسطول سيارات المقاطعة، قال الشافقي في تصريخات إعلامية إن منح سيارات الخدمة يتم لأي مسؤول بالمقاطعة، سواء كان موظفا أن منتخبا أو مستشارا مكلفا بلجنة دائمة أو مؤقتة، تستدعي مهمته سيارة تسهل عليه القيام بوظيفته”.

ونفى المتحدث أن يكون هناك مستفيدين من سيارات المقاطعة خارج هذا المبدأ، وأنها “تمنح للمقربين منه”، مشيرا إلى أن هناك نائبين له لا يملكان سيارة الخدمة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى