جهات
أخر الأخبار

هذه تفاصيل تسجيل هزات أرضية باقليم سيدي قاسم و الحوز

هذه تفاصيل تسجيل هزات أرضية باقليم سيدي قاسم و الحوز

كشفت المراكز الدولية لرصد الزلازل تسجيل هزات أرضية باقليم سيدي قاسم (جهة الرباط سلا القنيطرة) و اقليم الحوز (جهة مراكش اسفي) .

حيث تم تسجيل هزة يوم الأحد 4 فبراير الجاري على الساعة السادسة و 5 د صباحا ، بمقياس 2.5 درحات على سلم ريشتر بعمق 6 كلم .

فيما تم تسجيل هزات أرضية يوم أمس الأحد باقليم سيدي قاسم الأولى على الساعة الواحدة و 50 د زوالا بلغت قوتها 3 درجات على سلم ريشتر بعمق 29 كلم ، و الثانية على الساعة التاسعة و 19 د مساء ، بمقياس 2.7 درجات على سلم ريشتر ، و الهزة الثالثة تم تسجيلها على الساعة 12 منتصف الليل و 5 دقائق يومه الاثنين بلغت قوتها 3.1 درجة بعمق 16 كلم ، كما تم تسجيل الهزة الرابعة على الساعة الواحدة و 17 د بمقياس 2.4 درجة بعمق 19 كلم .

و ذكر خبراء الجيولوجيا لل” الأخبار 24 ” أن هذه الهزات تبقى عادية و تعتبر الهزات الارتدادية في المغرب بعد زلزال الحوز ظاهرة طبيعية تلعب دورًا حيويًا في تفسير التغيرات الجيولوجية والزلزالية في هذه المنطقة، إذ يتمثل الزلزال الرئيسي، كزلزال الحوز، في نقل هائل للطاقة مما يؤدي إلى تشويه الطبقات الأرضية، وهو ما يفتح الباب أمام ظاهرة الهزات الارتدادية 

و أن النشاط الزلزالي المسجل “يذكرنا بأنه سيبقى معنا فترة طويلة”، مبرزا أن وتيرة الزلازل “ستتناقص”، وأن “معدل الهزات المحسوسة الذي كان يسجل مرة كل يومين أو ثلاثة، وانتقل إلى هزة كل أسبوع، يتجه إلى تسجيل هزة محسوسة واحدة كل شهر تقريبا”.

كما أنه حتى فترة طويلة “ستبقى هذه الهزات للتذكير بأن هذه المنطقة زلزالية، وهذا يدخل ضمن شكل من أشكال البحث عن توازن جديد”، مشيرين إلى أن الهزة القوية التي سجلتها منطقة الحوز قبل شهور “أفقدت المنطقة توازنها، والبحث عن توازن جديد لا بد أن يمر عبر هذه الهزات الأرضية التي نحس بها من حين لآخر في كل المناطق المجاورة للبؤرة، وحتى البعيدة أحيانا،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى