حوادث

تسمم جماعي في تزنيت: 18 ضحية بسبب وجبات سريعة.. وشكوك حول تقصير المراقبة

شهدت مدينة تزنيت واقعة تسمم غذائي جماعي، حيث ارتفعت حصيلة المصابين إلى 18 شخصًا، من بينهم نساء وأطفال، بعد تناولهم وجبات سريعة من محل “سناك” في ساحة المشور.

وتم استقبال الضحايا تباعًا منذ مساء أمس الأربعاء بمستعجلات المستشفى الإقليمي الحسن الأول بتزنيت، حيث تم الاحتفاظ بسيدتين وطفلين تحت المراقبة الطبية نظرًا لخطورة الأعراض التي ظهرت عليهم.

وتشير مصادر محلية إلى أن حصيلة المصابين مرشحة للارتفاع، خاصة مع تسجيل حالات جديدة قادمة من الجماعات القروية المحيطة بتزنيت، مما يرجح وجود حالات أخرى لم تصل بعد إلى المستشفى.

وتثير هذه الواقعة تساؤلات حول مدى فعالية مصالح المراقبة في تتبع ومراقبة محلات الأكلات الخفيفة، خاصة وأن المحل المذكور سبق أن أنذرته لجنة مختلطة في فبراير الماضي بعد ضبط كمية من اللحوم غير صالحة للاستهلاك.

ويطالب المواطنون بضرورة تشديد الرقابة على هذه المحلات، واتخاذ إجراءات صارمة ضد المخالفين، حفاظًا على صحة وسلامة المستهلكين.

وفي انتظار نتائج التحقيق الذي فتحته السلطات المختصة، تبقى هذه الواقعة بمثابة جرس إنذار للجميع بضرورة الالتزام بقواعد السلامة الصحية في تحضير وتقديم الأطعمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى