حوادث

عناصر الشرطة القضائية بتيزنيت تضع حدًا لعصابة ‘الملثمين’ وتستعيد الأمان لسكان المدينة

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بتيزنيت أخيرًا من توقيف عصابة “الملثمين”، التي كانت تروع سكان المدينة وتثير الهلع والرعب في صفوفهم منذ عدة أسابيع. وبعد جهود مضنية وتحريات دقيقة، تم إلقاء القبض على عدد من أفراد العصابة وإنهاء نشاطها الإجرامي.

وقد قامت عناصر الشرطة القضائية بتنسيق مع دائرتي الأمن بالمدينة بتنفيذ عملية ناجحة للاعتقال، استنادًا إلى المعلومات المتاحة والتحريات الميدانية.

وفي هذه العملية، تمكنت الشرطة من إيقاف عنصرين من العصابة الهاربين، وتم اعتقال عنصر ثالث سابقًا. وبهذا الإلقاء القبض، تكون الشرطة قد ألقت القبض على جميع أفراد العصابة الخطيرة.

عرفت عصابة “الملثمين” بتنفيذها عمليات سرقة مفاجئة تحت التهديد في أحياء مختلفة بتيزنيت، حيث تقوم بالاعتداء على المواطنين وسرقة ممتلكاتهم قبل الفرار بسرعة.

ولقد تسببت هذه العمليات في إثارة الخوف والهلع بين سكان المدينة، الذين كانوا يخشون لقاء أعضاء العصابة في أي وقت ومكان.

وحرصًا على استعادة الأمان والاستقرار في المدينة، قام والي أمن أكادير بتيزنيت بزيارة المنطقة وتفقد الإجراءات الأمنية المتخذة. وتم تكليف فرقة مكافحة العصابات التابعة لولاية أمن أكادير بتنفيذ عمليات تمشيط وتفتيش في عدة أحياء بالتعاون مع عناصر الشرطة القضائية في تيزنيت.

وتم خلال هذه العمليات الأمنية الواسعة النطاق، إلقاء القبض على عدد كبير من المجرمين والمطلوبين للعدالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى