حوادث

مجموعة قراصنة المعلومات تهاجم بنكًا وتطالب بفدية نصف مليار

قامت مجموعة قراصنة المعلومات بشن هجوم إلكتروني مدمر على مؤسسة بنكية وطنية، ما أدى إلى سيطرتها على برنامج معلوماتي حيوي للبنك.

ولفتت المجموعة القراصنة الانتباه إلى نفسها من خلال مطالبتها بفدية باهظة بقيمة نصف مليار لاستعادة البرنامج المقرصن. يواجه البنك الآن تحديًا كبيرًا في محاولة استعادة السيطرة على البرنامج وحماية بيانات العملاء.

التطورات الأخيرة:
عملية القرصنة تمت باستخدام ثغرة معلوماتية في بوابة النظام المصرفي للبنك، حيث استغل القراصنة البريد الإلكتروني للزبائن البنكيين للوصول إلى البرنامج المعلوماتي والسيطرة عليه. تم إغلاق البرنامج من قبل القراصنة، مما منع المسؤولين عن البرنامج من الوصول إليه وإصلاح الثغرة.

التهديدات والمطالب:
بعد سيطرتهم على البرنامج، تلقت المؤسسة البنكية تهديدًا من القراصنة ببيع المعطيات والمعلومات المسروقة لمؤسسات منافسة، مما يهدد سرية وأمان المعلومات الحساسة. ولكي يتم استعادة البرنامج المقرصن، فرض القراصنة فدية قدرها نصف مليار دولار على المؤسسة البنكية.

التحقيقات الأولية:
حسب التحريات الأولية التي نشرتها جريدة “الصباح”، فإن مصدر الهجوم المعلوماتي يشتبه في أنه ينطلق من الكوت ديفوار، حيث تتواجد فروع المؤسسة البنكية. يرجح أن يكون القراصنة قاموا بتنفيذ الهجوم عن طريق استغلال ثغرة معلوماتية في بوابة النظام الأمنية للبنك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى