خارج الحدود

أكاديمي إسباني يفضح نظام الرعب في مخيمات تندوف

في مقال حاد نشرته صحيفة “لاراثون” الإسبانية، اتهم الأكاديمي هيكتور ألفاريز غارسيا، أستاذ القانون الدستوري في جامعة بابلو أولافيدي بإشبيلية، جبهة البوليساريو بفرض “نظام رعب” في مخيمات تندوف، حيث تنتهك حقوق الإنسان بشكل منهجي.

ووصف غارسيا قيادة البوليساريو بأنها “عصابة من المجرمين”، مشبهاً مخيمات تندوف بـ “سجن في الصحراء” تُنتهك فيه حقوق الإنسان بشكل ممنهج.

واتهم الأكاديمي الإسباني الجبهة بأنها “منظمة من اللصوص متعطشة للدماء”، تسعى لإقامة “دولة وهمية” في الصحراء المغربية، التي أكد أنها “أرض مغربية تاريخيًا وقانونيًا”.

يأتي هذا المقال ليلقي الضوء على الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها سكان مخيمات تندوف، ويعزز الأصوات الدولية المطالبة بوضع حد لمعاناتهم. كما يفضح زيف ادعاءات البوليساريو بشأن الدفاع عن حقوق الإنسان، ويكشف عن طبيعتها الحقيقية كمنظمة مارقة تنتهك القانون الدولي وحقوق الإنسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى