خارج الحدود

إخلاء قصر فرساي في فرنسا بسبب تهديد بوجود قنبلة

جرى اليوم إخلاء قصر فرساي، المعلمة السياحية الشهيرة في فرنسا، بعد تلقي تهديد بوجود قنبلة، حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية. ونقلت يومية (لوفيغارو) عن مصدر في الشرطة أن ما يقرب من 2000 شخص تم إخلاؤهم من القصر.

أعلنت إدارة القصر عبر حسابها الرسمي على موقع (إكس) أن الإخلاء تم بناءً على أسباب أمنية، وسيتم إعادة فتح القصر بعد إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامته.

ويأتي هذا الإخلاء في سياق تعرض قصر فرساي لعدة تهديدات كاذبة بوجود قنابل منذ منتصف أكتوبر الماضي، حيث تعرضت المعلمة لسبعة إنذارات كاذبة خلال ثمانية أيام فقط.

تجدر الإشارة إلى أنه تم استهداف مؤسسات أخرى في فرنسا بإنذارات مشابهة، بما في ذلك متحف اللوفر وبعض المطارات والمؤسسات التعليمية.

يذكر أنه في بداية أكتوبر، تم وضع فرنسا في حالة تأهب قصوى بعد حادثة قتل مدرس في مدرسة ثانوية عامة في أراس شمال البلاد، حيث تم طعنه من قبل طالب سابق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى