خارج الحدود

إسبانيا تحذر مواطنيها من السفر إلى مخيمات تندوف بسبب مخاطر الإرهاب

إسبانيا تحذر مواطنيها/ نشرت وزارة الخارجية الإسبانية توصية على موقعها الإلكتروني تحذر فيها مواطنيها من السفر إلى مخيمات تندوف في الجزائر، وذلك بسبب مخاطر الإرهاب المتزايدة في المنطقة.

وأوضحت الوزارة أنها لن تتحمل مسؤولية أي ضرر أو خسارة قد تلحق بالأشخاص أو الممتلكات بسبب تجاهل هذه التوصية.

وعزت الوزارة سبب التحذير إلى:

تزايد حالة عدم الاستقرار في مالي.
ارتفاع نشاط الجماعات الإرهابية في المنطقة.
تأثير ذلك على الوضع الأمني في مخيمات تندوف.
وتأتي هذه التوصية بعد أيام من إعلان الولايات المتحدة عن دعمها لمخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب لحلّ نزاع الصحراء.

وفي سياق متصل، جدّدت جبهة البوليساريو التأكيد على موقفها الرافض للحكم الذاتي، وشدّدت على تمسكها بحقّها في تقرير المصير. إسبانيا تحذر مواطنيها

يُذكر أنّ مخيمات تندوف تقع في جنوب غرب الجزائر، وتؤوي حوالي 170 ألف لاجئ صحراوي منذ عام 1975.

وتعتبر هذه المخيمات منطقة نزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو، التي تطالب بانفصال الصحراء عن المغرب.

وتحاول الأمم المتحدة منذ عقود التوصل إلى حلّ سلميّ للنزاع، لكنّ جهودها لم تكلّل بالنجاح حتى الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى