خارج الحدود

إيران تعين علي باقري وزيرًا للخارجية وتشكل لجان لإدارة شؤون البلاد بعد وفاة الرئيس ووزير الخارجية

في أعقاب الحادث المأساوي الذي أودى بحياة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان في تحطم طائرة بمنطقة ورزقان، أعلنت الحكومة الإيرانية اليوم الاثنين عن تعيين علي باقري وزيرًا جديدًا للخارجية.

وأكد المتحدث باسم الحكومة علي بهادري جهرمي هذا التعيين، مشيرًا إلى أنه يأتي في إطار جهود الحكومة لضمان استمرارية العمل الحكومي وتسيير شؤون البلاد بسلاسة خلال هذه الفترة العصيبة.

كما أعلن جهرمي عن تشكيل ست لجان متخصصة لمتابعة إدارة شؤون البلاد في مختلف المجالات، وذلك لضمان عدم حدوث أي فراغ في السلطة التنفيذية وضمان استمرارية تقديم الخدمات للمواطنين.

ويأتي هذا الإعلان في وقت حرج تمر به إيران، حيث تواجه تحديات داخلية وخارجية متعددة. ويتوقع أن يلعب الوزير الجديد علي باقري دورًا هامًا في إدارة السياسة الخارجية الإيرانية خلال هذه الفترة.

ويعتبر باقري من الشخصيات البارزة في الساحة السياسية الإيرانية، وسبق له أن شغل مناصب هامة في وزارة الخارجية. ويتمتع بخبرة واسعة في مجال العلاقات الدولية، ومن المتوقع أن يساهم في تعزيز مكانة إيران على الساحة الدولية.

وتأتي هذه التطورات في ظل حالة من الحزن والحداد التي تعيشها إيران بعد وفاة رئيسها ووزير خارجيتها. وقد أعربت العديد من الدول والمنظمات الدولية عن تعازيها ومواساتها للشعب الإيراني في هذا المصاب الجلل.

وتؤكد الحكومة الإيرانية على أن هذه الأحداث لن تؤثر على استقرار البلاد وأمنها، وأنها ستواصل العمل على تحقيق أهدافها الوطنية والإقليمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى