خارج الحدود

هل تُصبح الجزائر وجهة غير آمنة للسياح؟ تحذيرات أمنية تُهدّد فعاليات رياضية وثقافية

الجزائر وجهة غير آمنة للسياح/ أصدرت كل من سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر والخارجية البريطانية ووزارة الخارجية الإسبانية تحذيرات أمنية لرعاياها بخصوص تواجدهم في الجزائر، وخصوصا في تندوف، وذلك بسبب مخاطر الاختطاف والإرهاب التي تُهدّد المنطقة، خاصةً مع اقتراب موعد ماراثون الصحراء المقرر تنظيمه في 28 فبراير 2024.

تفاصيل التحذيرات:

الولايات المتحدة:
حذّرت من تزايد خطر اختطاف مواطنين غربيين في منطقة تندوف قبل ماراثون الصحراء.
دعت رعاياها إلى تجنب المنطقة “حتى 15 مارس”
أوصت بـ “البقاء في حالة تأهب في المواقع التي يرتادها السياح الغربيون”.
بريطانيا: الجزائر وجهة غير آمنة للسياح
جددت تحذيراتها من خطر الإرهاب في الجزائر.
نصحت مواطنيها بتجنب المناطق التي لا يعرفونها، خاصة بعد حلول الظلام.
أوصت بالسفر مع مرشد أو رفيق حسن السمعة عند التنقل في المناطق الريفية وفي الليل.
حذّرت من السفر برا ليلا خارج المدن الكبرى والطرق السريعة.
إسبانيا:
حذّرت من مخاطر إرهابية في مخيمات تندوف.
نصحت مواطنيها بعدم السفر إلى هذه المنطقة.

موظفو عمالة الرباط يُطالبون بفتح تحقيق في فضيحة السكن الوظيفي! 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى