خارج الحدود

السر وراء مصادرة أراضي والدة محمد بن زايد في المغرب

في خطوة غير مسبوقة، صادرت السلطات المغربية عدداً من الأراضي الزراعية الواقعة في جماعة واد الشراط بإقليم بنسليمان، والمملوكة للشيخة فاطمة بنت مبارك الكتبي، والدة الرئيس الإماراتي محمد بن زايد آل نهيان، حسب ما علمته “مغرب أنتلجونس”.

تأتي هذه المصادرة في إطار المنفعة العامة، حيث تقتضي بناء الخط السككي فائق السرعة الذي سيربط بين القنيطرة ومراكش. وقد كشفت  “مغرب أنتلجونس” أن الأراضي المصادرة تقع بين النقطتين الكيلومترين 270-352 و280-500، وتضم بعض المباني.

الشيخة فاطمة بنت مبارك الكتبي، المعروفة بـ”أم الإمارات”، هي الزوجة الثالثة للراحل الشيخ زايد، وتحظى بمكانة مرموقة في الإمارات وخارجها. وقد اشتهرت بنشاطها المجتمعي والخيري، لا سيما في قضايا المرأة والطفل.

وتثير هذه الخطوة تساؤلات حول مدى تأثيرها على العلاقات بين المغرب والإمارات، خاصة وأن الشيخة فاطمة تتمتع بنفوذ كبير في بلادها. يذكر أن هذا المشروع يعتبر استثماراً ضخماً في البنية التحتية المغربية، ويسعى إلى تعزيز الربط بين المدن الرئيسية وتسهيل حركة النقل في البلاد.

يشار إلى أن مصادرة الأراضي الخاصة لأغراض المنفعة العامة أمر شائع في العديد من الدول، وغالباً ما يتم تعويض أصحابها عن الخسائر التي يتكبدونها. ومن المتوقع أن تتبع السلطات المغربية نفس الإجراء في هذه الحالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى