خارج الحدود

الشرطة البلجيكية توقف 18 شخصا بعد صدامات أعقبت فوز المغرب على كندا في المونديال

أعلنت ناطقة باسم الشرطة البلجيكية عن توقيف 18 شخصا بالعاصمة بروكسل مساء الخميس، إثر نشوب أعمال عنف بعد فوز المنتخب المغربي على نظيره الكندي في مونديال قطر، مشيرة إلى أن مجموعة من نحو خمسين شخصا كانت تزعج المارة و”تزعزع النظام العام”.

من جهة أخرى، قالت وكالة الأنباء البلجيكية إن أعمال عنف اندلعت في عدد من أحياء مدينة أنتويرب، حيث جُرح ثلاثة شرطيين وأوقف 35 شخصا.

و المنتخبأوقفت الشرطة البلجيكية 18 شخصا في بروكسل مساء الخميس، بعد اندلاع صدامات أعقبت فوز المنتخب المغربي على كندا في مونديال قطر، وفق ما قالت متحدثة باسم الشرطة.

ونزل مئات الأشخاص إلى شوارع العاصمة البلجيكية، التي تحتضن جالية مغربية كبيرة، للاحتفال بتأهل منتخب بلادهم للدور ثمن النهائي في مباريات كأس العالم لكرة القدم. فيما غادر المنتخب بلجيكي المنافسة ضمن نفس المجموعة.

وكانت أعمال عنف اندلعت الأحد بعد فوز المغرب على بلجيكا وسط بروكسل، حيث اشتبكت مجموعات صغيرة من الشباب مع الشرطة وسببت أضرارا مادية، على هامش تجمعات عفوية لمشجعي المنتخب المغربي.

ومساء الخميس، تجمع المشجعون مجددا للاحتفال بالتصفيات ولوحوا بالأعلام المغربية وأطلقوا الألعاب النارية. وذكر صحافي وكالة الأنباء الفرنسية أن بعضهم شكلوا سلاسل بشرية لتجنب أي فلتان.

من جهتها، قالت الشرطة إنها تدخلت في منطقة بشمال بروكسل حيث “كانت مجموعة من نحو خمسين شخصا تزعج المارة”. وقالت المتحدثة باسمها إنه قد “تم تنفيذ 18 اعتقالا إداريا بسبب زعزعة النظام العام”، موضحة أن حركة المرور في وسط المدينة استؤنفت حوالي الساعة 21,00، مشيرة إلى تسيير “دوريات وقائية”.

كما أوردت وكالة الأنباء البلجيكية (بيلغا) بأن أعمال عنف اندلعت في عدد من أحياء مدينة أنتويرب، حيث جُرح ثلاثة شرطيين وأوقف 35 شخصا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى