خارج الحدود

العدالة الهولندية تُنزّل فأسها على المدبر لجريمة “لاكريم” مدى الحياة

العدالة الهولندية/ في ختام محاكمة تاريخية استمرت قرابة ست سنوات،

قضت محكمة أمستردام اليوم الثلاثاء بسجن رضوان تاغي، زعيم عصابة المخدرات والسلاح

“ملائكة الموت” أو “موكرو مافيا”، مدى الحياة، وذلك بعد إدانته بارتكاب جرائم قتل متعددة،

من بينها جريمة مقهى “لاكريم” بمراكش.

لم يقتصر الحكم على تاغي، بل طال أيضًا سعد.ر وماريو.ر اللذين نالا نفس العقوبة، بينما

تراوحت الأحكام الصادرة ضد 14 منتميًا آخرين إلى العصابة بين 29 سنة وشهرين وسنة و9 أشهر.
العدالة الهولندية

اتّخذت محاكمة “ملائكة الموت” طابعًا استثنائيًا، حيث استمرت 142 يومًا وشملت 17 مشتبهًا فيهم.
تركزت القضية على ست جرائم قتل ارتكبت بين عامي 2015 و2017، وأربع محاولات قتل، وتحضيرات لعمليات تصفية أخرى.
رضوان تاغي: العقل المدبر:

اعتبر تاغي الرأس المدبر للمنظمة الإجرامية، حيث اتّهمته النيابة العامة الهولندية بترؤس “منظمة تصفية جيدة التنظيم” مع سعيد.ر.

طالبت النيابة العامة بالسجن المؤبد ضد تاغي وسعيد.ر، وهو ما استجابت له المحكمة.

لعبت رسائل أجهزة التواصل PGP التي تم فك تشفيرها دورًا حاسمًا في إدانة تاغي ورفاقه، حيث تضمنت اعترافات صريحة بجرائم القتل.

كما ساهمت شهادات الشاهد الرئيسي نبيل.ب بشكل كبير في إثبات تورط المتهمين في الجرائم المنسوبة إليهم.

لم تتوقف جرائم القتل حتى خلال المحاكمة، حيث تمّ ربط ثلاث جرائم قتل بأقوال الشاهد الرئيسي، بما في ذلك مقتل شقيقه ومحاميه.

يتهم رضوان تاغي بكونه العقل المدبر لجريمة مقهى “لاكريم” التي هزّت مدينة مراكش في عام 2017، حيث تمّ اغتيال شاب مغربي.

تُعدّ هذه الأحكام نهائية ولا يمكن استئنافها، مما يُمثّل نهاية مأساوية لعصابة “ملائكة الموت” التي أرهبت هولندا لسنوات.

المديرية العامة للضرائب تُحاصر التملص من الضريبة على المداخيل العقارية 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى