خارج الحدود

تحديات المغاربة في إيطاليا بسبب تجديد رخص القيادة

تواجه المغاربة الذين يحملون رخصة قيادة مغربية ويعيشون في إيطاليا مجموعة من التحديات والمشاكل، وذلك بسبب صعوبة تجديد رخص القيادة التي تم تغييرها من قبل المغرب في عام 2020.

ووفقًا لمحترفين مغاربة، يعاني العديد من السائقين، سواء كانوا يعملون في قطاع النقل الطرقي والشاحنات أو كانوا يستخدمون سياراتهم الخاصة، من عدم قدرتهم على تجديد رخص القيادة لديهم من قبل السلطات الإيطالية. وبسبب هذه المشكلة، يجد المغاربة أنفسهم غير قادرين على القيادة في إيطاليا ويتعرضون للعقوبات، خاصة عند نقاط المراقبة المرورية.

وقد ناشد اتحاد الجامعات الوطنية لسائقي ومحترفي النقل في المغرب وزير النقل واللوجستيك بالتدخل لحل هذه المشكلة ومعاملة السائقين المغاربة بشكل عادل. وتم التواصل مع وزارة النقل الإيطالية بهدف تزويدها بالمعلومات الحديثة وفقًا للمعايير الدولية لرخص القيادة المغربية، وذلك للحد من معاناة السائقين المغاربة في إيطاليا.

من جانبه، أكد رئيس اتحاد الجامعات الوطنية لسائقي ومحترفي النقل في المغرب أن السائقين الذين انتهت صلاحية رخص القيادة المغربية لديهم يعيشون في حالة من الانتظار والترقب، ويأملون في أن تتحرك السلطات المغربية لحل هذه المشكلة.

تدخل النائب البرلماني رشيد أفعلي أيضًا في هذه القضية، حيث دعا السلطات الإيطالية والمغربية إلى التعاون وإيجاد حلول للمشكلة التي تواجهها السائقين المغاربة في إيطاليا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى