خارج الحدود

تحذير ليلى عبد اللطيف في أحدث تنبؤاتها: الحذر من نهاية العام الجاري

ليلى عبد اللطيف، العرّافة اللبنانية المشهورة، أطلقت تنبؤاتها الأخيرة وأعربت عن تحذيرها من نهاية العام الجاري. وفي هذه التوقعات، تشير إلى أحداث محتملة يجب أن يكون الناس متيقظين وحذرين تجاهها.

و قالت ليلى عبد اللطيف في أحدث خروج إعلامي لها، أن الأيام المتبقة من شهر ديسمبر 2023، سوف تكون مقلقة وخطيرة على بعض دول العالم وتحمل الكثير من القلق، والفزع على إحدى الدول العربية وهي لبنان، موضحةً أن الخطورة تتمحور في جنوب لبنان، وباتجاه الشمال أيضاً.

ويبدوا أن توقعات العرافة بشأن لبنان قد بدأت تتحقق بالفعل، حيث يشهد جنوب لبنان مناوشات عسكرية مع قوات إسرائيلية، وينتظر الجميع تحقق بقية التوقعات التي تنبأت بها.

كما قالت، بأنها ترى بأن الفترة المقبلة سوف تكون من أخطر الفترات التي يمر بها جنوب لبنان، مضيفةً أنها ترى الاشتباكات تتصاعد وتتوسع وتشمل أكثر من طرف، كما اشارة أن الأنظار سوف تتجه على الجيش اللبناني وعلى نائب صيدا الدكتور أسامة سعد.

وفي حلقة جديدة من توقعاتها عبر قناتها الرسمية على اليوتيوب، كشفت خلالها الكثير من التوقعات المفزعة التي تتنبأ بحدوثها في الأشهر الأخيرة من عام 2023.

من بين التوقعات المفزعة، تنبؤها بحدوث موجة من الخوف والرعب انتشر في أمريكا بسبب أحداث مفزعة تشهد أمريكا، موضحةً أن أمريكا سوف تكون أمام كارثة أشبه بالانتكاسه.

وقالت بالحرف:”سنرى أمراض تصيب المواشي والدواجن، مما سيخلق حالة من الخوف والقلق عند الناس، ويؤثر بشكل لافت على أسواق اللحوم والدواجن في دول عدة”.

كما توقعت حدوث عملية اغتيال في قلب أوروبا قد تطال شخصية بارزة، وهو ما سيؤدي إلى حدوث الكثير من البلبلة والضجة، وعلامات الاستفهام، خصوصاً وان الشخصية المستهدفة سوف تكون شخصية دبلوماسية وليست عسكرية.

واصلت ليلى عبد اللطيف سرد توقعاتها، موضحةً أن الأشهر الأخيرة من عام 2023 سوف تشهد كوارث طبيعية في العديد من الدول، منها ايطاليا، والمانيا، وفرنسا، موضحةً أن هذه البلدان سوف تعلن حالة الطوارئ جراء أحداث مؤسفة التي سوف تشهدها خلال الأشهر المقبلة.

كما توقعت حدوث فيضانات تجتاح تركيا، مما يثير الذعر والفزع بين السكان، موضحةً ان الرئيس التركي سوف يعلن حالة الطوارئ في البلاد.

واضافت أنها تتوقع ان تشهد الفترة المقبلة عملية اغتيال تطال شخصية من الصف الأول على سلم الطائرة، وهو ما سيؤدي إلى حدوث بلبلة، وصدمة في ذلك المطار.

كما توقعت أن سيناريو الحرب على المنطقة سوف تتحول خلال الفترة المقبلة إلى قلب البحر وسنشهد حرب السفن والأساطير، وسوف يكون يوماً أسود في تاريخ البحار.

وطالبت ليلى عبد اللطيف، من الناس، بتخزين المواد الضرورية، مثل الأدوية الضرورية، والمياه، والمواد الغذائية، لأن الفترة القادمة سوف تكون قاهرة وعصيبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى