خارج الحدود

تركيا توقف 33 شخصًا يشتبه بالتجسس لصالح الموساد الإسرائيلي

أفادت وسائل الإعلام المحلية في تركيا يوم الثلاثاء بأن السلطات التركية قد أوقفت 33 شخصًا يشتبه في تجسسهم لصالح جهاز الموساد الإسرائيلي.

ولم يتم الكشف بعد عن جنسيات هؤلاء الأشخاص، وذلك وفقًا لتقارير وكالتي الأناضول الرسمية و”دوغان” الخاصة.

تمت عمليات الاعتقال في ثماني محافظات قرب اسطنبول، حيث أفادت التقارير أن المهام التي كان يقوم بها المشتبه بهم تشمل تنفيذ عمليات خطف واستطلاع. وقد صرح وزير الداخلية التركي علي يرلي قايا عبر منصة “إكس” بأن الاستخبارات الإسرائيلية كانت تخطط لهجمات أو عمليات خطف ضد عدد من الأجانب الذين تم التجسس عليهم.

وتواصل السلطات التركية جهودها للقبض على 13 مشتبهًا آخرين يُشتبه في ضلوعهم في أنشطة التجسس الدولي لصالح إسرائيل.

تشهد العلاقات بين تركيا وإسرائيل تدهورًا مستمرًا منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في أكتوبر 2023. وقد أصبح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان منتقدًا شديدًا لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حيث قارنه بالزعيم النازي أدولف هتلر.

في الأسابيع الأخيرة، طالب إردوغان بمحاكمة القادة والزعماء السياسيين الإسرائيليين بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وقد استدعى سفير تركيا لدى إسرائيل وطالب بتقديم هؤلاء القادة إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

مع توتر العلاقات بين البلدين، تتدهور العلاقات التركية الإسرائيلية التي شهدت تحسنًا تدريجيًا في السنوات الأخيرة، وتبقى الأحداث الأخيرة مؤشرًا على استمرار هذا التوتر وتعقيد العلاقات بين البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى