خارج الحدود

رئيس الحكومة الإسبانية ينوي زيارة المغرب لتعزيز الشراكة الثنائية

تناولت وسائل الإعلام الإسبانية في تقاريرها الأخيرة ما يروج عن زيارة مرتقبة لرئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، إلى المملكة المغربية في الأيام المقبلة. وبحسب التقارير، تعتبر هذه الزيارة أولوية بالنسبة لسانشيز لتعزيز الاتفاقيات والشراكة التي تم التوقيع عليها خلال زيارته السابقة للمغرب.

ويتوقع أن يتم استقبال رئيس الحكومة الإسبانية بشكل رسمي من قبل الملك محمد السادس، مما يعكس أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين. من المعروف أن العلاقات الإسبانية المغربية لها أبعاد استراتيجية واقتصادية هامة، وتعد إسبانيا واحدة من أهم شركاء المغرب الاقتصاديين والتجاريين.

وفي هذه الزيارة، ينوي سانشيز توقيع تنازل رسمي يتعلق بتسليم إدارة المجال الجوي في الأقاليم الجنوبية للمغرب. وحاليًا، تتحكم وزارة النقل الإسبانية في المجال الجوي فوق الصحراء المغربية من جزر الكناري بتفويض من الأمم المتحدة. ويعتبر هذا القرار خطوة هامة لتعزيز التعاون والشراكة بين البلدين، ويعزز أيضًا القطاع الجوي ويخدم الشركات الإسبانية التي تعمل في قطاع النقل الجوي.

تشير التقارير إلى أن هذه الزيارة تتطلب التنسيق المشترك بين وزارتي الخارجية الإسبانية والمغربية لاختيار موعد مناسب يتوافق مع أجندة الملك محمد السادس لاستقبال رئيس الحكومة الإسبانية.

من المتوقع أن تعزز هذه الزيارة العلاقات الثنائية بين المغرب وإسبانيا في مختلف المجالات، بما في ذلك الاقتصاد والتجارة والسياحة والثقافة. وتعكس هذه الخطوة التزام إسبانيا بتعزيز الشراكة الثنائية مع المغرب وعرض فرص جديدة للتعاون المشترك بين البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى