خارج الحدود

فرنسا تشيد بتعاون رجال الحموشي بعد توقيف مطلوب لدى الأمن الفرنسي

عبّرت فرنسا عن شكرها وتقديرها للتعاون المثمر بين الأجهزة الأمنية المغربية والفرنسية، والذي نتج عنه توقيف أحد أخطر المطلوبين لدى الأمن الفرنسي في قضايا التهريب الدولي للمخدرات.

إشادة فرنسية:

أشاد وزير الداخلية الفرنسي جيرارد دارمانان بتعاون الجهاز الأمني المغربي مع نظيره الفرنسي والذي أسفر عن توقيف هذا المجرم الخطير.

أكد دارمانان على أنّ هذه العملية تُؤكد على قوة التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الجريمة المنظمة.
عبّر الوزير الفرنسي عن شكره وتقديره للجهود الكبيرة التي بذلتها الأجهزة الأمنية المغربية في سبيل إنجاح هذه العملية.

تُعدّ هذه العملية إنجازًا أمنيًا هامًا يُؤكد على عزم المغرب وفرنسا على مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود.
تُعزز هذه العملية التعاون الأمني بين المغرب وفرنسا في مجال مكافحة الجريمة.

تُرسل هذه العملية رسالة قوية إلى المجرمين الهاربين من العدالة، بأنهم لن يُفلتوا من العقاب.
دور رجال الحموشي:

لعبت المديرية العامة للأمن الوطني، بقيادة عبد اللطيف الحموشي، دورًا هامًا في إنجاح هذه العملية.

تميزت العملية بالدقة والسرعة والكفاءة، مما يدل على مهارات وقدرات رجال الأمن المغربي.

تُؤكد هذه العملية على التزام المغرب بمكافحة الجريمة المنظمة وحماية أمنه واستقراره.

نساء في مناصب المسؤولية: هل يُنهي السكوري هيمنة “الرجال” في وزارة الإدماج؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى