خارج الحدود

مشاهد مروعة في الحج تثير غضباً واسعاً على مواقع التواصل

تداول نشطاء وحجاج على مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد ومقاطع فيديو صادمة تظهر جثث حجاج، بينهم مغاربة، ملقاة على الأرصفة وحجاج يحتضرون بين أكوام النفايات، مما أثار موجة من الغضب والاستياء.

وثّق الحجاج بواسطة هواتفهم النقالة مشاهد مروعة لا تنقلها القنوات الرسمية المرخصة من وزارة الحج السعودية. وأظهرت المقاطع جثثاً مهملة مرمية على الأرصفة وجوانب الطرقات، وحجاج مرضى أو مصابين بضربات الشمس يحتضرون في العراء دون رعاية أو حضور للقوات السعودية.

وأعرب متابعون عن استيائهم من عدم التنسيق بين القطاعات الحكومية لمتابعة وضعية الحجاج المغاربة. وكان وزير الصناعة والتجارة، رئيس الوفد الرسمي للحج، رياض مزور، قد دعا الحجاج المغاربة إلى أخذ الحيطة والحذر من التعرض لأشعة الشمس، مؤكداً أن حالتهم الصحية جيدة باستثناء الوفيات الخمس المسجلة، وأن الوضع قد يزداد صعوبة مع ارتفاع الحرارة والتكدس.

وانتشر وسم “#الحج_ليس_آمنا” على منصة “إكس” (تويتر سابقاً)، حيث انتقد مغردون تنظيم السلطات السعودية للحج. وذكر أحدهم أن جثث الحجاج المسلمين تُركت في الشوارع لساعات دون اهتمام، وأنهم ماتوا بسبب الحرارة والجفاف. وأفاد آخرون بتوثيق حوالي 20 جثة يوم العيد، وأنهم اتصلوا بالإسعاف دون استجابة لساعات.

تثير هذه المشاهد تساؤلات حول استعدادات السلطات السعودية لاستقبال الحجاج وتوفير الرعاية الصحية اللازمة لهم، خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وظروف التكدس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى