خارج الحدود

هجوم بسكين في محطة القطارات في باريس يثير الذعر ويتسبب في إصابات

باريس – ألقت الشرطة الفرنسية القبض على رجل يشتبه في تنفيذ هجوم بواسطة سكين في محطة القطارات بباريس صباح السبت. ووفقًا للتقارير الأولية من وكالة فرانس برس، أسفر الهجوم عن إصابة شخص بجروح خطيرة وشخصين آخرين بجروح طفيفة. لم يتم الكشف عن دوافع المهاجم حتى الآن.

وقع الهجوم في حوالي الساعة 7:00 صباحًا بتوقيت غرينتش في محطة ليون الواقعة جنوب شرق باريس. وفور وقوع الحادث، استجابت الشرطة بسرعة وتمكنت من اعتقال المشتبه به. وفي التحقيقات الأولية، لم يتضح بعد سبب الهجوم أو دوافع المهاجم التي لا تزال غامضة.

وفيما يتعلق بالمشتبه به، أفاد مصدر في الشرطة أنه لم يصرخ أو يعبر عن أي شيء أثناء تنفيذه الهجوم، وقدم للشرطة رخصة قيادة إيطالية. لم يتم الكشف عن هويته أو مزيد من التفاصيل حوله حتى الآن.

تم تأمين موقع الحادث من قبل رجال الأمن وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم. ووفقًا لتغريدة شركة السكك الحديدية الوطنية في فرنسا (SNCF)، تأثرت حركة القطارات بين محطة ليون في باريس ومونتارجي وبين محطة ليون في باريس ومونترو.

تعمل الشرطة حاليًا على التحقيق في الحادثة وجمع المزيد من المعلومات لتحديد دوافع المهاجم وتفاصيل الحادث. ومع ذلك، فإن التحقيقات لا تزال قيد العمل ومن المتوقع أن يتم الكشف عن المزيد من التفاصيل في الأيام المقبلة.

تأتي هذه الحادثة بعد سلسلة من الهجمات الإرهابية التي شهدتها فرنسا في السنوات الأخيرة، والتي أسفرت عن سقوط ضحايا بريئين. وتبقى البلاد في حالة تأهب قصوى وتعزز إجراءات الأمن للتصدي لأي تهديدات محتملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى