خلاف مع لقجع.. الأسباب الحقيقية لإبعاد حمد الله عن لائحة الركراكي والمنتخب

https://linktr.ee/ALAKHBAR24.NET

يواصل عبد الرزاق حمد الله، إثارة الجدل داخل الأوساط الرياضية العربية والمغربية، بسبب ردة فعله حول غيابه عن لائحة المدرب الجديد لأسود الأطلس وليد الركراكي وعن المنتخب المغربي منذ ثلاث سنوات تقريبا.

ويعاني منتخب المغربي من غياب هداف مميز، في الوقت الذي يستمر فيه حمد الله في إحراج الاتحاد الكرة القدم المغربي، ومعه المدربين بتألقه وتسجيل الأهداف في المباريات التي يخوضها.

Advertisements

تقارير اعلامية أكدت أن غياب حمدالله لاعب الاتحاد السعودي لكرة القدم عن أسود الأطلس ليس مرتبطاً بمستواه الفني ولا بجاهزيته البدنية،

كما صرح المدرب الجديد وليد الركراكي خلال الندوة الصحافية الأخيرة.

وأضافت المصادر نفسها أن الأمر يتعلق بموقف شخصي من المسؤولين في الاتحاد المغربي لكرة القدم، الذي باتو اليوم مطالبون بالتدخل لاحتواء هذا الملف بسرعة.

توالت التعليقات والمواقف بعد تصريح أدلى به الكوليادور حمدالله لوسائل الاعلام السعودية قبل ساعات، بشأن موقفه من غيابه عن لائحة الركراكي والمنتخب المغربي.

وقال حمد الله، بعدما قيادة للاتحاد على الفوز على الخليج بهدفين لصفر رد سجلهما بنفسه،

إنه لا يعرف ما صرح به الركراكي بشأن غيابه عن لائحته، و لم يستمع له، معلقا بقوله: “أبواب المنتخب مفتوحة في وجه كل اللاعبين وليس حمد الله فقط”.

وحسب ما كشف عنه موقع “عربي بوست” فاستمرار غياب حمد الله، رغم تألقه اللافت في الملاعب

السعودية وافتقار أسود الأطلس لهداف من قيمته، يعود أساساً إلى خلافه مع فوزي لقجع رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم.

فمنذ 2019، حين كان المنتخب يخوض آخر تجمع إعدادي قبل السفر إلى مصر للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا للأمم، حزم حمد الله أمتعته وقرر مغادرة التجمع دون إذن.

وتدخل وقتها لقجع من أجل ثنيه عن قراره، لكنه رفض وسافر عائداً إلى مسقط رأسه الى مدينة آسفي، مغادرا المنتخب المغربي الذي شارك بدونه في “كان مصر 2019” .

يضيف المصدر ذاته إن ما زاد في توتر العلاقة بين اللاعب و الاتحاد المغربي هو تعمّده تكذيب تصريح صدر وقتها

لتبرير غياب حمد الله، حيث قال الاتحاد المغربي إن حمدالله يعاني إصابة في الظهر حرمته من المشاركة في كأس إفريقيا.

وظهر حمد الله في شريط مثير، إثر ساعات قليلة بعد هذا الإعلان، وهو يتدرب و بصحة جيدة ولا يعاني من أي اصابة، حينها قرر عدم استدعائه للمنتخب مرةأخرى لصفوف .

معاناة سابقة لحمدالله مع الاتحاد المغربي

فصل أخر من معاناة عبد الرزاق حمدالله مع الجامعة المغربية لكرة القدم يعود لعام 2012، حينما كان هدافاً للبطولة المغربية مع أولمبيك آسفي.

حين تلقى أول صدمة بعد أن حرم من مرافقة المنتخب الأولمبي إلى لندن للمشاركة في الألعاب الأولمبية الصيفية”.

وقتها كان حمد الله كان وراء أغلب الأهداف التي سجلها المغرب في التصفيات، وكان وراء هدف التأهل في المباراة الفاصلة أمام الكونغو.

يشار الى أن الشارع الرياضي المغربي منقسم الى بين مطالب بعودة حمد الله إلى المنتخب المغربي، وهو ما تشكله الأغلبية، ورافض لعودته بسبب تصريحاته الإعلامية التي يروها غير موزونة.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.