خارج الحدود

روسيا وأمريكا تناقشان نزع الأسلحة النووية

ستناقش روسيا والولايات المتحدة الأمريكية في القاهرة، في الفترة من 29 نونبر الجاري وحتى 6 دجنبر المقبل، مسألة نزع السلاح النووي، في إطار اللجنة الثنائية حول معاهدة ستارت الجديد وستارت 3، حسب ما أكد سيرجي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي.

وقال المسؤول لقناة “آر تي في آي” المحلية: “لا تزال لدينا اتصالات مع الأمريكيين، بما في ذلك في إطار ما يسمى باللجنة الثنائية لمعادة ستارت، من 29 نونبر حتى 6 دجنبر، ستعقد اجتماعات في القاهرة”.

ويأتي هذا الاجتماع بعد أن تناقش سيرجي ناريشكين، مدير المخابرات الخارجية الروسية، وويليام بيرنز، مدير وكالة المخابرات المركزية، في أنقرة يوم الاثنين الماضي، من بين أمور أخرى، الخطر النووي المتزايد والتوترات الدولية الناجمة عن تدخل الجيش الروسي في أوكرانيا.

وأكدت متحدثة باسم البيت الأبيض لــ”إفي” أن الاجتماع عقد ضمن قنوات الاتصال التي فتحوها مع روسيا “حول إدارة المخاطر”، وخاصة تلك القائمة من أجل الاستقرار الاستراتيجي.

وفي هذا الصدد، قال ريابكوف إن “الاتصال بدأه الجانب الأمريكي، وتم من خلال الأجهزة الخاصة. القضايا التي نوقشت هناك ذات طبيعة حساسة”.

وكانت ماريا زاخاروفا، المتحدثة الروسية للشؤون الخارجية، قد صرحت، في التاسع من الشهر الجاري، بأن لجنة ستارت 3 ستعقد قريبا وأن الحوار مع الولايات المتحدة لم يتوقف في هذا المجال، سواء من حيث تبادل الوثائق أو الاتصالات الأخرى؛ فالقنوات لا تزال موجودة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وقع، في فبراير 2021، مع نظيره الأمريكي جو بايدن، تمديدا لمدة خمس سنوات أخرى لمعاهدة لنزع السلاح النووي سارية المفعول بين القوتين، والتي تم التوقيع عليها في عام 2010.

وكان الهدف من معاهدة ستارت الجديدة، التي تتضمن على وجه التحديد نظام تفتيش للترسانة النووية، هو خفض عدد الرؤوس الحربية النووية بنسبة 30 في المائة.

زر الذهاب إلى الأعلى