ريال مدريد يهزم ليفيربول ويتوج “ملكا” على عرش الكرة الأوروبية للمرة 14 في تاريخه

في نهائي الأحلام الذي إنتظره الملايين من عشاق الكرة في العالم، أحرز ريال مدريد لقبه 14 في دوري أبطال اوروبا، بعدما فاز باللقاء المثير الذي جمعه بنادي ليفربول يومه السبت بستاد دوفرونس بنتيجة هدف دون رد.

شفرة المقابلة التي تأخرت في انطلاقتها بسبب أعمال الشغب، لم تفك خلال الجولة الأولى، بسبب الحذر والترقب من كلا الناديين، رغم المحاولات لنادي ليفربول الذي تسيد المستطيل الأخضر بضغط متواصل أثمر عن عارضة خطيرة من ساديو ماني في الدقيقة 20.

البحث عن هدف الإمتياز من عمالقة الكرة الأوروبية، تواصل من الكتائب الهجومية التي تعطلت رشاشاتها، وتعذر عنها هز الشباك أمام يقضة دفاعات الخصمين، رغم هدف بنزيما الذي تم إلغاؤه في الرمق الأخير بعد العودة إلى تقنية “الفار” بداعي حالة التسلل.

Advertisements

ضغط الريال مع اولى دقائق الشوط الثاني أرعب ليفيربول، وانكمشت عناصره إلى الخلف، ليفتتح “فينيسيوس” حصة التسجيل لصالح القلعة البيضاء في الدقيقة 59، لتنطلق معها معركة كروية حامية الوطيس وسط الميدان.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.