سكان إنزكان يستنكرون استثناء مشعوذ معروف من حملة أمنية ‎‎

استنكرت ساكنة مدينة إنزكان، استثناء مشعوذ معروف بالمدينة، من الحملة الأمنية التي شنتها المصالح المعنية بعمالة إنزكان أيت ملول مؤخرا، ضد من يدعون قيامهم بالرقية الشرعية والمشعوذين وبائعي المواد التي تستعمل في الشعوذة.

وذكرت الساكنة أن المشعوذ يستقطب بمحله السكني بالطابق السفلي، العشرات من النساء والفتيات اللواتي يلجأن للشعوذة لتحقيق مآرب خاصة.

ووفقا لما أوردته مصادر محلية، فإن المشعوذ المذكور يعتمد في استقطاب زبوناته على النساء اللواتي يشتغلن في الحمامات أو صالونات الحلاقة مقابل عمولات، وذلك من أجل إيهامهن بأنه يستطيع فك كل مشاكلهن(..).

Advertisements

وأوضحت المصادر نفسها، أن “المشعوذ كان يشترط على ضحاياه من النساء خلع جزء من ملابسهن أو التعري بشكل كامل، بدعوى أن الجن هو من يطلب ذلك”، وأكدت أن “المشعوذ المذكور يغدق بسخائه على أعوان السلطة من أجل توفير الحماية له وإشعاره بأي حملة تشنها المصالح المعنية لإخلاء المكان في الوقت المناسب”.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *