سياسة

أخنوش يكشف عن تطورات النظام الأساسي ويتعهد بتلبية مطالب أسرة التعليم

أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، اليوم، التزام الحكومة بمواصلة إصلاح ورش التعليم في البلاد بهدف ضمان جودته وإنصافه، وذلك وفقًا للبرنامج الحكومي المعتمد. جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الحكومة الأسبوعي الذي عقد اليوم.

وأعرب أخنوش عن حرص الحكومة على زيادة التواصل والحوار مع الشركاء الاجتماعيين، مؤكدًا أن الحكومة تولي أهمية كبيرة لمطالب نساء ورجال التعليم، الذين يعتبرون محور إصلاح المنظومة التعليمية في البلاد. وأكد أيضًا أن الحكومة تعمل جاهدة لتحقيق المصلحة الفضلى للتلاميذ.

وأشار رئيس الحكومة إلى أن الجهود المبذولة في إطار هذا الإصلاح معقودة، وأن الحكومة تقترب من الانتهاء من المشاورات مع النقابات العمالية. وأوضح أن النظام الأساسي الجديد الخاص بموظفي قطاع التربية الوطنية سيتم عرضه على الحكومة بعد دراسة النقاط الأخيرة التي تقدمت بها النقابات العمالية.

وأكد أخنوش أن النظام الأساسي الجديد هو نتاج ترجمة مطالب معلمي ومعلمات التعليم، ويعكس الإنجازات التي تم تحقيقها في إطار الحوار القطاعي. وأعرب عن ثقته في أن هذا النظام الجديد سيسهم في تحسين جودة التعليم في المغرب.

وفي ختام الاجتماع، أكد رئيس الحكومة أن الحكومة المغربية تولي أهمية قصوى لتحقيق إصلاحات شاملة في قطاع التعليم، وستواصل العمل بنشاط لتحقيق هذه الأهداف وضمان مستقبل أفضل للتلاميذ والمعلمين في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى