سياسة

إصلاح الوظيفة العمومية: هل ستُفجر تصريحات أوزين قنبلة موقوتة؟

إصلاح الوظيفة العمومية/ هاجم محمد أوزين، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية،

اليوم الأربعاء، التعثر الذي يلازم إصلاح الوظيفة بالمغرب، معتبرا أن الإصلاح الجزئي أدى إلى

تفريخ ما سماه “الأنظمة الأساسية القطاعية” التي اتهمها بتغذية الاحتقان.

جاء ذلك خلال لقاء دراسي نظمه الفريق الحركي بمجلس النواب حول موضوع “الوضعية

القانونية للمتصرف بين الأنظمة الأساسية للوظيفة والتحولات الاقتصادية والاجتماعية”.

وقال أوزين: “إصلاح الوظيفة بالمغرب متعثر، بدليل أننا نشتغل اليوم بقانون يعود إلى

منتصف الألفية الثانية ونحن في العقد الثالث من الألفية الثالثة”.

وأضاف: “صحيح، القانون عرف بعض التعديلات الجزئية العادية؛ لكن لم يمس جوهر الإصلاح”،

معتبرا أن هذا الأمر أدى إلى “تفريخ أنظمة أساسية ذات طبيعة قطاعية وفئوية تغذي التمايز

نتيجة التمييز المجحف وتغذي الاحتقان”.

وانتقد أوزين منطق إسكات فئة لتخرج فئة أخرى لإعلان مطالبها، قائلا: “سكت هذا ينوض هذا..

لأنه ليس هناك منظور شمولي لمعالجة قانون الوظيفة العمومية، وأدى إلى خلق بدعة احتج وخذ”.

وتُثير تصريحات أوزين تساؤلات حول مستقبل إصلاح الوظيفة العمومية بالمغرب، وهل

ستُعالج الحكومة هذا الملف الشائك؟

الرجاء الرياضي يُعاقب بأربع مباريات بدون جمهور والغرامة بسبب أحداث الشغب 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى