سياسة

” البام” يُفكر في مغادرة الحكومة: صراع بين الانتخابات والإنجازات…

تشير مصادر حكومية إلى أن حزب “البام” قد يفكر في مغادرة الحكومة في التعديل الحكومي المرتقب في أبريل المقبل،
مفضلاً التركيز على الإعداد الجيد لانتخابات 2026 وطموحه في قيادة “حكومة المونديال”.

وبحسب هذه المصادر، فإن التعديل الحكومي لن يتم إلا بعد انعقاد المؤتمر الوطني الثامن عشر لحزب الاستقلال في الأسبوع الثاني من شهر أبريل.

وتكشف نقاشات واجتماعات مغلقة أن قيادة حزب الأصالة والمعاصرة الجديدة لا تستبعد مغادرة الحكومة.

وفي حال انسحاب “البام” من الحكومة، أكدت المصادر أن عبد اللطيف وهبي لن يغادرها، بل سيعلن قريباً استقالته من الحزب للتفرغ لإتمام أوراش وإصلاحات وملفات وزارة العدل،
أبرزها مدونة الأسرة والقانون الجنائي، كما صرح سابقًا.

يُثير هذا الاحتمال جدلاً واسعاً في المغرب،
بين من يرى أن مغادرة “البام” للحكومة ستُحدث فراغاً سياسياً،
ومن يرى أنها فرصة لإعادة هيكلة الحكومة وجعلها أكثر فاعلية.

يبقى انتظار التطورات في الأسابيع القليلة القادمة لمعرفة ما إذا كان “البام” سيُغادر الحكومة فعلاً أم لا.

تراجع ثروة عزيز أخنوش: أزمة اقتصادية أم لعبة أرقام؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى