سياسة

المجلس الأعلى للحسابات يدعو الأحزاب لإرجاع 28.27 مليون درهم

تم نشر تقرير المجلس الأعلى للحسابات السنوي للعام 2022-2023، والذي يتضمن نتائج تدقيق حسابات الأحزاب السياسية والحملات الانتخابية. وفقًا للتقرير، تم استرجاع مبالغ ضخمة من الدعم الممنوح لتلك الهيئات والأحزاب، وذلك بناءً على تحقيقات المجلس.

وأفاد التقرير بأن المبالغ غير المستعملة وغير المبررة التي تم استرجاعها تصل إلى 28.27 مليون درهم. وتم استعادة مبلغ إضافي قدره 37.07 مليون درهم من الهيئات المعنية. هذا يشير إلى وجود انتهاكات في صرف الدعم المالي واستخدامه بطرق غير مشروعة أو غير مبررة.

وأكد التقرير على ضرورة إرجاع هذه المبالغ إلى الخزينة العامة، وذلك لضمان استخدام الأموال العامة بطريقة شفافة وفعالة. ويجب أن تتخذ إجراءات قانونية صارمة لمحاسبة المسؤولين عن هذه الانتهاكات ومنع تكرارها في المستقبل.

يعكس تقرير المجلس أهمية الشفافية والمساءلة في العملية السياسية والمالية. يجب أن تكون الأحزاب السياسية والحملات الانتخابية على استعداد للتعاون مع المجلس وفتح حساباتها للتدقيق، وذلك لضمان تجنب أي مخالفات مالية والحفاظ على سمعتها ومصداقيتها.

هذا التقرير يمثل نداءً قويًا لتحسين نظام المراقبة والمساءلة المالية في الساحة السياسية، ويعزز الحاجة إلى إصلاحات جذرية لمكافحة الفساد وضمان استخدام الأموال العامة بطريقة شفافة ونزيهة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى