سياسة

المغرب وألمانيا : شراكة عسكرية قوية لمواجهة التحديات المشتركة.

المغرب وألمانيا /  استقبل عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، اليوم الاثنين بمقر هذه الإدارة، بحضور الفريق محمد بريد المفتش العام قائد القوات المسلحة الملكية قائد المنطقة الجنوبية، توماس هيتشلر، نائب وزير الدفاع الألماني، في زيارة عمل للمملكة، مرفوقا بالسفير الألماني المعتمد بالرباط.

وتندرج هذه الزيارة في إطار تعزيز التعاون العسكري ، وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية الرامية إلى توسيع الشراكات الاستراتيجية مع الدول الصديقة.

 

وتم خلال هذا اللقاء استعراض مجالات التعاون الثنائي في المجال العسكري، وسبل تعزيزها وتطويرها، خاصة في مجالات التدريب، ومكافحة الإرهاب، والهجرة غير الشرعية، والجريمة المنظمة.

كما تم التأكيد على أهمية تبادل الخبرات والتجارب بين القوات المسلحة الملكية والجيش الألماني، وتطوير التعاون في مجال صناعة الدفاع.

وأشاد لوديي خلال هذا اللقاء بالعلاقات المتميزة التي تربط المغرب وألمانيا، مؤكدا على حرص المملكة على تعزيز التعاون الثنائي في جميع المجالات، خاصة في المجال العسكري.

من جهته، أعرب هيتشلر عن سعادته بزيارة المغرب، وعن تقديره للدور الذي تلعبه المملكة في ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأكد هيتشلر على رغبة ألمانيا في تعزيز التعاون العسكري مع المغرب، وتطوير الشراكة بين البلدين في هذا المجال.

وتأتي هذه الزيارة في سياق التعاون المتزايد بين المغرب وألمانيا في مختلف المجالات، خاصة في المجال الأمني والعسكري.

جريمة تهز الرأي العام وتثير تساؤلات حول ظاهرة العنف ضد النساء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى