سياسة

المكتب السياسي لحزب “البام” يدافع عن حصيلة وزير التشغيل يونس السكوري

دافع المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، في بلاغ له، عن حصيلة الوزير يونس السكوري

في قطاع التشغيل، بعد خطاب رئيس الحكومة عزيز أخنوش في المنتدى البرلماني بمجلس المستشارين،

والذي تلاه الوزير المنتدب مصطفى بايتاس، وتحدث خلاله عن إعطاء الأولوية لملف التشغيل خلال المرحلة المقبلة.

وانتقد المكتب السياسي لـ”البام” هذه التصريحات بشكل غير مباشر، من خلال دفاعه

عن حصيلة عمل وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، يونس السكوري،

الذي حضر الاجتماع، معتبرا أن “الحصيلة الإيجابية لخلق مناصب الشغل المأجور، الذي عرف

تقدما غير مسبوق سنة 2023، بخلق 588 ألف منصب شغل مقابل متوسط 130 ألف منصب

شغل خلال السنوات الأخيرة”.

وأكد نفس المصدر أن التشغيل يبقى في مقدمة انتظارات عموم المغاربة، وسيواصل عمله

من موقعه داخل الأغلبية الحكومية على إيجاد حلول ناجعة ومبتكرة وواقعية لمعالجة هذا الملف.

وحمل الحزب المسؤولية لرئيس الحكومة بشكل غير مباشر – في بيانه – بصفته وزيرا سابقا

لقطاع الفلاحة والتنمية القروية، بعدما أوضح أنه “سيتعبأ لمعالجة إشكالية البطالة الناتجة

عن الظروف المناخية، وبالخصوص العمل غير المأجور في العالم القروي”.

وكشف رئيس الحكومة أنه تقرر تخصيص المرحلة القادمة من العمل الحكومي لقضية التشغيل

وجعلها أولوية وطنية، معتبرا أن الملف يستدعي تظافر الجهود والإرادة الكاملة للتسريع من

وتيرة الاستثمار المنتج لفرص الشغل، وتطوير الاستراتيجية الوطنية في مجال التشغيل.

ويأتي هذا الجدل في وقت يشهد فيه المغرب ارتفاعا في معدل البطالة، خاصة في صفوف الشباب،

حيث بلغت 12.3% في عام 2022.

وتُعدّ معالجة ملف التشغيل من أهم التحديات التي تواجه الحكومة المغربية، خاصة في ظل الظروف

الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العالم.

الملك يهنئ رئيس جمهورية إستونيا بمناسبة عيدها الوطني 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى