سياسة

المنصوري تسعى لتعزيز نفوذها داخل حزب الأصالة والمعاصرة

تستعد فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والإسكان وسياسة المدينة، المعروفة بلقب “المرأة الحديدية” داخل حزب الأصالة والمعاصرة، لخطوة هامة تهدف إلى تعزيز نفوذها وتأثيرها داخل الحزب. ترغب المنصوري في تعيين شخص مقرب منها في منصب الأمانة العامة للحزب، وذلك خلال المؤتمر الوطني الخامس المقرر عقده في مدينة بوزنيقة في شهر فبراير المقبل.

تتمتع المنصوري بقوة سياسية وشخصية قيادية قوية داخل حزب الأصالة والمعاصرة، وتحظى بشعبية كبيرة بين أعضاء الحزب. تهدف هذه الخطوة إلى تعزيز تأثير المنصوري وتوجيه الحزب نحو تحقيق أهدافها ورؤيتها للتغيير والتطوير.

يُعتبر يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات في الحكومة الحالية، مرشحًا محتملاً لمنصب الأمانة العامة، وهو شخص مقرب من المنصوري ويتمتع بخبرة واسعة في المجالات الاقتصادية والشغل والكفاءات.

من المتوقع أن يكون للمنصوري دور هام في توجيه الحزب وتنفيذ أجندتها السياسية، وقد تسهم هذه الخطوة في تحقيق ذلك. إن تعيين شخص مقرب من المنصوري في منصب الأمانة العامة يعكس توجهاتها السياسية ويعزز تأثيرها داخل الحزب.

ومن المرجح أن تواجه المنصوري منافسة وتنافسًا سياسيًا في المؤتمر الوطني الخامس، ولكن يُتوقع أن تكون لها القدرة على التأثير على أعضاء الحزب وجلب تأييدهم للمرشح المقرب منها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى