سياسة
أخر الأخبار

تفاصيل مقتل عناصر من البوليساريو حاولو التسلل لمدينة السمارة

تفاصيل مقتل عناصر من البوليساريو حاولو التسلل لمدينة السمارة

وضعت طائرة “درون مغربية” حدا لمحاولة تسلل مقاتلين من جبهة البوليساريو الانفصالية على متن سيارتين إلى مدينة السمارة وذلك لتنفيذ هجمات مشابهة لتلك التي نفذتها الجبهة شهر نونبر الماضي.

وأقرت وسائل إعلام البوليساريو بمقتل 4 من عناصر الجبهة الانفصالية فجر أمس الأربعاء بواسطة طائرة مسيرة مغربية بمنطقة “امهيريز” داخل المنطقة العازلة على بعد 100 كيلومتر من مدينة السمارة، بينما تمكن ناجون من العودة لمخيمات تندوف بالأراضي الجزائرية.

ويتعلق الأمر بأبا حمودي الداف، والذي ينتمي للكتيبة الثانية من ميليشيات الجبهة، ومحمد الناجم السالك وحسنى إبراهيم، من الكتيبة السابعة، في حين أصيب كل من أغلاء بلاهي من الكتيبة السابعة، ونفعي محمد سالم من سلاح الإشارة، بجراح خطيرة.

وكشفت معطيات صادرة عن أتباع الجبهة الانفصالية، إصابة حمدي حبيب، من مقر القيادة، وبشار المخطار من الكتيبة السابعة، خلال هذا القصف بجروح وصفت بـ”الطفيفة”، مشيرة إلى أن شخصا تاسعا يدعى السالك علي موسى من الكتيبة السادسة لم يعثر عليه بعد.

وبحسب المعطيات ذاتها، فإن هذا القصف استهدف على مرحتين، مجموعة من عناصر البوليساريو مكونة من 9 أشخاص على الأقل، والتي كشفت حسابات موالية للجبهة عن هوياتهم، ما أدى إلى مقتل 4 وفقدان شخص خامس، في حين أصيب آخرون بإصابات متفاوتة الخطورة.

وأشارت إلى أن السيارتين انطلقتا إلى الموقع المذكور في تمام الساعة الثالثة و40 دقيقة فجرا، ليتم رصدهما من طرف سلاح الجو المغربي، الذي نفذ أول ضربة في تمام الساعة الرابعة صباحا، والتي أدت إلى تفجير سيارة ومقتل مسلح يدعى علي سالم محمد إبراهيم، في حين تمكنت باقي المجموعة من الفرار واختبأت في موقع وصفته بـ”سكن مدني”.

وتأتي هذه العملية بعد شهرين ونيف من التفجيرات التي شهدتها مدينة السمارة، البعيدة عن امهيريز بـ93 كيلومترا فقط، والتي حدثت في أحياء مدنية وأدت إلى مقتل شاب يبلغ من العمر 23 عاما وإصابة 3 أشخاص آخرين، وهي العملية التي أعلنت جبهة البوليساريو مسؤوليتها عنها، وصنفها المغرب “هجمات إرهابية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى