سياسة

حزب التقدم والاشتراكية يحذر من تدهور القدرة الشرائية ويدعو الحكومة لاتخاذ إجراءات قوية

يحذر حزب التقدم والاشتراكية في بيان صادر عن المكتب السياسي من خطورة الوضع الحالي في المغرب، مع استمرار ارتفاع تكلفة المعيشة وتدهور القدرة الشرائية للمواطنين، وبخاصة الفئات المستضعفة. يعبر الحزب عن قلقه العميق إزاء التداعيات الاجتماعية الخطيرة التي يمكن أن تنجم عن هذا الوضع.

وفي هذا السياق، يطالب حزب التقدم والاشتراكية الحكومة باتخاذ إجراءات قوية وفعالة للتصدي لهذه المشكلة وتخفيف وطأة ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية والخدمات. يشدد الحزب على ضرورة التدخل الناجع بكل الآليات المتاحة لتحسين الوضع الاقتصادي وتعزيز القدرة الشرائية للمواطنين.

ويعبر الحزب أيضًا عن دعمه للقرارات والإجراءات التي تتخذها الحكومة في مواجهة نقص الموارد المائية والتحديات الناجمة عن الجفاف المستمر. يؤكد الحزب على ضرورة تغيير ثقافة المجتمع في التعامل مع الماء، وتحقيق توفيره الفعلي، بما في ذلك ترشيد استخدام المياه في القطاع الزراعي وتوعية المواطنين بأهمية استخدام المياه بشكل مسؤول.

بالإضافة إلى ذلك، يدعو حزب التقدم والاشتراكية إلى الاستفادة من مصادر المياه غير التقليدية مثل تحلية مياه البحر ومعالجة المياه العادمة. ويشدد على ضرورة تطبيق قانون الماء بصرامة ومكافحة ظاهرة سرقة وتبذير المياه. يطالب الحزب بمراجعة السياسة الفلاحية لتكييفها مع واقع نقص الموارد المائية وتحقيق الأمن الغذائي والمائي في ظل التحديات المتزايدة المتعلقة بالتغيرات المناخية.

في الختام، يجدد حزب التقدم والاشتراكية دعوته للحكومة لاتخاذ إجراءات فورية وفعالة للتصدي لارتفاع تكلفة المعيشة ونقص الموارد المائية، بهدف تحقيق عدالة اجتماعية وتحسين ظروف المعيشة للمواطنين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى