سياسة

حقوقي يفضح انتهاكات البوليساريو في تندوف من قلب الأمم المتحدة

نيويورك – في جلسةمثيرة للجنة الـ24 التابعة للأمم المتحدة، كشف الحقوقي البارز زين العبيدين الولي، رئيس المنتدى الإفريقي للبحث والدراسات في مجال حقوق الإنسان، عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في مخيمات تندوف بالجزائر.

أكد الولي أن تجنيد الأطفال ليس سوى غيض من فيض، وأن الانتهاكات الممنهجة التي ترتكبها قيادة البوليساريو بمباركة الجزائر تشمل كافة جوانب الحياة في المخيمات.

وطالب بتدخل عاجل من المنظمات الحقوقية الدولية، ودخولها مخيمات تندوف لكشف الحقيقة كاملة وتحديد المسؤوليات الدولية عن هذه الجرائم.

كما أشار الولي إلى أن إقحام الأطفال في النزاعات المسلحة يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي، وأن البوليساريو بتجنيدها الأطفال تقدم دعما غير مباشر للجماعات الإرهابية في منطقة الساحل والصحراء.

وأكد أن الجزائر تتحمل مسؤولية مباشرة عن هذه الانتهاكات كونها تحدث على أراضيها وترتكبها جماعة انفصالية مسلحة تحظى بحمايتها ورعايتها.

هذه الشهادة القوية من قلب الأمم المتحدة تسلط الضوء على معاناة سكان مخيمات تندوف، وتدعو المجتمع الدولي إلى التحرك العاجل لإنهاء هذه المأساة الإنسانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى