سياسة

صراع على منصب عمدة الرباط : إدريس الرازي يتصدر قائمة المرشحين

صراع على منصب/ يشهد منصب عمدة الرباط صراعًا محتدمًا بين العديد من المرشحين،

بعد استقالة أسماء غلالو من المنصب. ويُعدّ إدريس الرازي، رئيس مقاطعة حسان،

أحد أبرز المرشحين لخلافة غلالو.

 

يُعرف الرازي بدوره في الإطاحة بغلالو، حيث تمكن من تشكيل فريق من التجمع الوطني للأحرار

منشقًا عن العمدة، وجرّ قيادة الحزب، بما في ذلك رشيد الطالبي العلمي ومصطفى بايتاس، إلى صفه.

كما حظي بدعم قيادة الأصالة والمعاصرة، بقيادة القيدوم إبراهيم الجماني، الذي لعب دورًا كبيرًا

في توسيع دائرة الغاضبين على العمدة.

صراع على منصب…

يسعى الرازي إلى هذا المنصب منذ سنوات، ونجح في توسيع دائرة نفوذه بشكل كبير

خلال الفترة الماضية. ويُعدّ منسق العمل مع البرلماني عبد الإله البوزيدي من أبرز داعميه.

 

يُطرح اسم عادل الأطرسي، رئيس مقاطعة السويسي، كمرشح محتمل آخر. كما تُطرح أسماء نسائية،

مثل فتيحة المودني، رئيسة مقاولة، وهدى لخشين، موظفة بالمحافظة العقارية.

 

لم يتخذ التجمع الوطني للأحرار قرارًا نهائيًا بشأن ترشيح رجل أو امرأة لخلافة غلالو.

 

ستعقد قيادة التجمع الوطني للأحرار، برئاسة عزيز أخنوش، اجتماعا طارئًا لاختيار المرشح المناسب

لخلافة غلالو، وعرضه على قيادة التحالف الثلاثي لأخذ موافقتها.

 

قد يُفاجئ القرار بعض الأطراف، بينما يُروج البعض الآخر لاسم قيادي في الأصالة والمعاصرة، وقيل إنه قد يكون وزيرًا في الحكومة مرشحًا لهذا المنصب.

 

يشهد منصب عمدة الرباط صراعًا محتدمًا بين العديد من المرشحين، ويبقى القرار النهائي في يد قيادة التجمع الوطني للأحرار بالتنسيق مع باقي مكونات التحالف الثلاثي.

مقاطعة المنارة مراكش توضح بشأن طلب الحصول على المعلومة 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى