سياسة

ما هي الرسالة التي يُريد حزب الاستقلال إيصالها من خلال توقيف أبطوي وأبرون؟

أصدرت اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر الثامن عشر لحزب الاستقلال بلاغاً اليوم، تعلن فيه عن توقيف عضوية كل من يوسف أبطوي وأشرف أبرون من اللجنة.

وجاء هذا القرار بعد استعراض السلوكات والتصرفات غير المقبولة الصادرة عن أبطوي وأبرون خلال أشغال اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر الثامن عشر للحزب، المنعقدة يوم 2 مارس 2024 ببوزنيقة.

وبناء على مقتضيات المادتين 200 و201 من النظام الداخلي لحزب الاستقلال، وانطلاقاً من صلاحيات مكتب اللجنة التحضيرية الوطنية، قرر مكتب اللجنة توقيف عضوية أبطوي وأبرون من اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر الثامن عشر للحزب.

لم يصدر أي تعليق من قبل يوسف أبطوي أو أشرف أبرون على قرار توقيف عضويتهما من اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر الثامن عشر لحزب الاستقلال.

من غير الواضح في الوقت الحالي ما سيكون تأثير قرار توقيف عضوية أبطوي وأبرون على المؤتمر الثامن عشر لحزب الاستقلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى