فن وثقافة

ابتسام تسكت بين حرية التعبير وانتقادات الجمهور

تتعرض الفنانة المغربية ابتسام تسكت لردود فعل متباينة على منصات التواصل الاجتماعي بعد مشاركتها لصورة وصفت بالجريئة. تلقت الصورة انتقادات لاذعة وتمطلق في نفس الوقت.

من المعروف أن الفنانين والمشاهير يتعرضون لمتابعة كبيرة عبر منصات التواصل الاجتماعي بسبب صورهم وفيديوهاتهم التي قد تكشف مفاتن وخصوصيات لا ينبغي أن تشارك مع الجمهور. وبالنسبة لابتسام تسكت، تنشر على حسابها على إنستغرام العديد من الصور التي يعتبرها البعض حرية شخصية، بينما يرونها آخرون بمثابة اعتداء على جمهورها ومحبيها.

من الملاحظ أن ابتسام  تغيب كثيرًا عن مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن عندما تقوم بمشاركة صور أو فيديوهات جديدة، تلقى تفاعلًا كبيرًا وتغزلًا من قبل متابعيها. يبدو أنها تعتمد على هذه الصور والفيديوهات للتواصل مع جمهورها وجذب المزيد من الانتباه.

في المقابل، أعلنت ابتسام  مؤخرًا دخولها عالم التمثيل من جديد في مسلسل بعنوان “بنت الفقيه”، حيث تلعب دور البطولة. يتحدث المسلسل عن قصة فتاة تعيش في منطقة قروية نائية تحلم بالخروج من الفقر وتحقيق طموحاتها، وتمتلك هواية الموسيقى والغناء التي تسعى لتحويلها إلى مهنة.

يجد البعض أن دخول ابتسام تسكت عالم التمثيل يعد تحولًا جريئًا، ويتساءل الجمهور عن كيفية تأقلمها مع هذا الدور ومدى قدرتها على تقديم أداء جيد في المسلسل. يظهر هذا التحول أيضًا اهتمام الفنانة بتوسيع نطاق مهاراتها الفنية واستكشاف مجال جديد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى