فن وثقافة

فضيحة مدوية تهز المركز الجهوي للتفتح: تقرير يكشف سلوكات مُشينة لمديرة المعهد العالي للفن المسرحي

عبّرت بعض النقابات التعليمية عن رفضها القاطع لأي محاولة لتفويت بناية المركز الجهوي للتفتح والتربية والتكوين بالرباط لأي جهة كانت، معتبرة أن ذلك يُمثّل ضربًا لحق التلاميذ في الاستفادة من خدماته التعليمية والفنية والإبداعية.

موقف رافض لاتفاقية الشراكة:

أكدت النقابات على موقفها الرافض لاتفاقية الشراكة المبرمة بين المركز الجهوي للتفتح والمعهد العالي للفن المسرحي، مُعلنة عن استعدادها لخوض أشكال نضالية في حال عدم تراجع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي عن هذه العملية التي تُهدد بتفويت المركز تحت غطاء الشراكة المزعومة، كما حدث مع العديد من المؤسسات التعليمية العمومية سابقًا.

سلوكيات خارجة عن الضوابط:

انتقدت النقابات في بلاغ لها ما قامت به مديرة المعهد العالي للفن المسرحي ومرافقيها من سلوكات اعتبرتها “خارجة عن الضوابط الأخلاقية والقانونية”، والمتمثلة في أخذ قياسات وصور وتصاميم لبناية ومرافق المركز الجهوي للتفتح دون سند قانوني أو موافقة رئيس المركز، الأمر الذي يُعزّز من التخوفات والشائعات حول مصير هذه المؤسسة التعليمية.

مطالبات بوقف مسلسل التفويت:

طالبت النقابات التعليمية الوزارة الوصية بوقف مسلسل تفويت مؤسسات التعليم العمومي، الذي يُهدد بتقويض المدرسة العمومية والقضاء على ما تبقى من مجانية التعليم، لصالح لوبيات التعليم الخصوصي وغيرهم من الجهات المستفيدة. واعتبرت النقابات أن هذا المسلسل يُثقل كاهل عموم المواطنين ويزيد من معاناتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى