فن وثقافة

موازين يعود من جديد: هبة طوجي تفتتح المهرجان وسط جدل المقاطعة

بعد غياب دام أربع سنوات، يعود مهرجان موازين إيقاعات العالم إلى الساحة الفنية المغربية والعربية في نسخته التاسعة عشرة، حاملاً معه باقة من النجوم العالميين والعرب والمغاربة.

تفتتح الفنانة اللبنانية هبة طوجي، بقيادة الموسيقار أسامة الرحباني، فعاليات المهرجان بحفل استثنائي على مسرح محمد الخامس بالرباط يوم الخميس 20 يونيو، لتبدأ بعدها سلسلة من الحفلات اليومية على مختلف منصات المهرجان حتى 29 يونيو.

ويعتبر موازين، الذي تأسس عام 2001، أحد أكبر المهرجانات الموسيقية في المنطقة، حيث استقطب على مر السنين فنانين عالميين بارزين أمثال شارل أزنافور وماريا كاري وكاظم الساهر وجورج وسوف، مما ساهم في تعزيز السياحة في المغرب.

ومع ذلك، لم يخلُ المهرجان من الجدل، إذ يواجه سنوياً انتقادات من التيار المحافظ بسبب ملابس وفنون بعض الفنانين الغربيين. هذه السنة، يواجه المهرجان حملات مقاطعة على وسائل التواصل الاجتماعي تضامناً مع الفلسطينيين في قطاع غزة.

وعلى الرغم من الجدل، يضم برنامج المهرجان لهذا العام نخبة من الفنانين العالميين والعرب والمغاربة، الذين سيقدمون عروضهم على أربع منصات رئيسية:

منصة السويسي: مخصصة للموسيقى الغربية وتستضيف هذا العام نيكي ميناج، أتيز، ومترو بومين.
منصة النهضة: مخصصة لنجوم العالم العربي وتضم بلقيس، نجوى كرم، محمد رمضان، هيفاء وهبي، أنغام، أحمد سعد، نوال الزغبي، ورامي عياش.
منصة سلا: مخصصة للفنانين المغاربة وتقدم مجموعة متنوعة من الألوان الموسيقية المغربية مع فنانين مثل سعيدة شرف، إكرام العبدية، حميد قصري، زينة الداودية، لطيفة رأفت، نجاة عتابو، فاطمة تبعمرانت، ومسلم.

مسرح محمد الخامس، منصة بورقراق، وفضاء شالة: ستشهد هذه المنصات أيضاً حفلات فنية كبرى.
يبقى السؤال: هل ستنجح هذه الدورة من موازين في تجاوز الجدل والمقاطعة، واستعادة بريقها كأحد أهم المهرجانات الموسيقية في المنطقة؟ هذا ما ستكشفه الأيام المقبلة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى